“يونسيف” تدعو لتسريح الأطفال من الجماعات المسلحة في ليبيا

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونسيف من عدم قدرة ليبيا على مكافحة جائحة كورونا في ظل استمرار الصراع الحالي، خاصة ما يدور حول العاصمة طرابلس.

وأفادت المنظمة في بيان لها بأنه رغم مرور حوالي شهر على نداء الأمين العام، فإن النزاع متواصل في أجزاء واسعة من ليبيا.

وأكد البيان المنسوب إلى مديرية المنظمة أن وقف القتال ضروري للأطفال الذين يعيشون وسط هذا الكابوس، وأنه يُشكل لهم الفرق بين الحياة والموت، موضحة أن خطوة وقف إطلاق النار تحمي الأطفال من القتل أو الإصابة أو الاضطرار لمغادرة منازلهم بسبب النزاع.

كما سيؤدي إلى وقف الاعتداءات على البنى الأساسية الحيوية مثل المراكز الصحية وأنظمة المياه والصرف الصحي، فيما ستخلق الهدنة فرصا للتواصل مع أطراف النزاع من أجل تسريح الأطفال من الجماعات المسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى