1 من كل 10 أشخاص.. معدل إصابات موجة كورونا الثانية

السياسي-وكالات

انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في موجته الثانية كان سببا في زيادة الدراسات التي تجرى على المرضى، ومنها دراسة أظهرت فيها البيانات أن واحدًا من كل 10 أشخاص في جميع أنحاء المملكة المتحدة أثبتت إصابتهم بأجسام مضادة لـ كوفيد-19 في ديسمبر ، أي ضعف العدد المسجل في أكتوبر تقريبًا.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، تشير التقديرات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية إلى أن ما بين 8٪ من الأشخاص في أيرلندا الشمالية و 12٪ من الأشخاص في إنجلترا أظهروا علامات إصابة سابقة بفيروس كوفيد -19، وفي أكتوبر ، تراوحت إيجابية الأجسام المضادة من 2٪ إلى 7٪ في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

فيما تم تسجيل 6586 حالة وفاة بسبب كوفيد في المملكة المتحدة في الأسبوع الذي انتهى في 8 يناير، وبذلك يصل إجمالي عدد المسجلين حتى الآن ما يقرب من 96000، وما يقرب من ربع الوفيات كانوا أشخاصًا يعيشون في دور رعاية، وفي شهر يوليو، كانت الوفيات في دور الرعاية تمثل 40% منها.

وبحسب الدراسة يتم اجراء الاختبارات بانتظام لمعرفة كل من العدى الحالية والأجسام المضادة التي تشير إلى عدوى سابقة، ويتم اختبار الأشخاص المشاركين في الاستطلاع سواء ظهرت عليهم الأعراض أم لا، لاستخدامه في تقدير مدى انتشار كل من الفيروس والأجسام المضادة بين السكان.

والأجسام المضادة هي بروتينات في الدم تقاوم عدوى معينة، يقوم الجسم بتطويرها إذا أصيب شخص ما بالعدوى ، أو حاربها الجسم ، أو تم تطعيمه، وتصدرت يوركشاير وهامبر الرسم البياني مع 17 ٪ من الأشخاص الذين لديهم أجسام مضادة إيجابية ، تليها العاصمة لندن.

وقال البروفيسور لورانس يونج، عالم الفيروسات في كلية طب وارويك: “تُظهر هذه الدراسة أن الإصابة بفيروس كوفيد-19 منتشرة على نطاق واسع في المملكة المتحدة أكثر مما كان يُعتقد سابقًا، حيث يُقدر أن شخصًا واحدًا من كل 10 أشخاص مصاب بالفيروس حتى ديسمبر 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى