100 ألف يستقبلون 2020 وسط لندن

السياسي – يدخل العالم عقداً جديداً هذا المساء، ومن المقرّر أن تضيء الألعاب النارية المدن الرئيسية في المملكة المتحدة.
بينما تتهيّأ العاصمة لندن لدخول عام 2020 على طول نهر التايمز للاحتفال بالعام الجديد، تحذر الشرطة البريطانية أي شخص من الحضور من دون تذكرة. وتم شراء أكثر من 100 ألف تذكرة لمشاهدة الألعاب النارية مساء الثلاثاء.

بيد أنّ شرطة العاصمة حثّت أولئك الذين لا يحملون تذكرة على أن يشاهدوا الألعاب النارية من المنزل، أو حضور أحداث أخرى في المدينة.

في المقابل كتب موقع مترو نصائح لأولئك الذين يريدون مشاهدة الألعاب النارية مجاناً، كونهم لم يتمكنوا من شراء تذكرة، وأشار إلى أنّ هناك العديد من الطرق لمشاهدة العرض، سواء في المنزل، أو في الخارج، أو في لندن.

من هذه الطرق، لفت الموقع إلى أنّ البرنامج يبث كاملاً مباشرةً على شاشة التلفزيون، مما يعني أنه يمكنك مشاهدة العرض مجاناً، حيث تستمتع بالراحة، من منزلك.

وعندما منتصف الليل، سيتم بث الألعاب النارية من منطقة إمبانك مينت في لندن، على الهواء مباشرة، على هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي وان”. وتستمر التغطية لنصف ساعة تقريباً، وسيعرض البرنامج الحشود وهي تغني أغنية “أولد لانغ ساين” تماشياً مع التقاليد السنوية.

أمّا إذا كنت خارج لندن وترغب في مشاهدة الألعاب النارية ليلة رأس السنة مجاناً، فإن الأماكن الجيدة بشكل خاص لمشاهدة العرض من دون الحاجة إلى التذاكر هي “غرينتش بارك، هامبستيد هيث، بريمروز هيل، فوكسهول بريدج، وكانون ستريت”، عادة ما يهرع الناس إليها بسرعة للحصول على أفضل المواقع، لذلك من الضروري الوصول إليها في أقرب وقت ممكن، إذا كنت تأمل في مشاهدة العرض.

وعادة تقام عروض الألعاب النارية الكبيرة في مدن مثل مانشستر، وكارديف، ونيوكاسل وإينفيرنيس، ونوتنغهام.

وفي إدنبرة، بدأت الاحتفالات بالفعل، حيث شارك، مساء الاثنين، الآلاف في مسيرة ما قبل هوجماناي، وهو الاسم الذي يطلقه الإسكتلنديون على احتفالات رأس السنة.

وقالت شرطة العاصمة في بيان لهؤلاء الذين يزورون لندن لحضور احتفالات رأس السنة، إنّها تتمنى لهم أن يقضوا اوقاتاً ممتعة، لكنّها أضافت أنّه إذا لم يكن لدى الزوار بطاقة، فلن يُسمح لهم بالدخول إلى الحدث.

ويتم تحضير ألعاب نارية، يقارب عددها 12 ألفا، لتضيء سماء لندن عندما تدق الساعة الثانية عشر عند منتصف ليل الثلاثاء. وحوالي الألفين منها ستطلق من عين لندن، والباقي سيأتي من المراكب الراسية في موقع استراتيجي على طول نهر التايمز.

أمّا ساعة بيغ بن فستضرب أجراسها، رغم استمرار الصيانة فيها وتغطيتها، معلنة عن بداية العرض. وتتواصل أعمال تجديد الساعة حتى العام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى