ريهام سعيد تُظهر للشاشة أنها لا تمتلك أُذنين وتم إزالة أنفها

السياسي -وكالات

حلت الإعلامية المصرية ريهام سعيد ضيفةً من خلال برنامج “شيخ الحارة والجريئة” من تقديم الإعلامية إيناس الدغيدي.

وتم التطرق خلال الحلقة إلى موضوع مرض ريهام والذي منعها من التواجد على الشاشة لفترة جيدة، وحول طبيعة مرضها فقد كان عبارة عن بكتيريا الوجه، وهي بكتيريا غريبة تشوه الوجه وقد تسبب الوفاة إذا وصلت للمخ.

وتحدثت ريهام سعيد عن معاناتها مع المرض وأنها في فترة ما شاركت منشور وطلبت السماح من الجميع بعد أن كانت تمر بوضع صعبي كاد أن يوصلها للموت، وفي خطوة جريئة منها رفعت شعرها في الأستديو وطلبت من الكاميرا التركيز على أُذنيها التي لم تعد تحتوي على أي غضاريف بعد أن تم استعمالها جمعياً للأنف.

وأكدت الإعلامية أن أنفها تم إزالته لـ 3 مرات وفي المرة الاخيرة كان من المفترض أن يكون شكل الأنف طبيعياً لكن لم يكن هنالك غضاريف كافية فبقي على شكله الحالي.

وردت ريهام على الهجوم الشديد الذي تعرضت له من بعض المشككين بحقيقة مرضها خاصةً أنه بعد إعلان مرضها بشهر عادت وشاركت خبر عودتها ببرنامج جديد، إذ أن الأمر اعتبر الأمر مجرد عملية تجميل جديدة وما تفعله ما هو إلا إعلان للبرنامج وظهورها.

وجاء في الرد “أنا وحدة عمري 45 سنة مش معقول أعمل كده…ويعني كذبت على أهلي وأولادي عشان الشهرة…كل حد قال كده عندو مرض نفسي ونقص”.

ريهام سعيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى