عن مرض الفطر الأسود

السياسي -وكالات

ما هو مرض الفطر الأسود ؟

مرض الفطر الأسود فطر الغشاء المخاطي (المعروف سابقاً باسم داء الفطار الاقتراني) هو عدوى فطرية خطيرة ولكنها نادرة تسببها مجموعة من (العفن) تسمى الفطريات المخاطية. تعيش هذه (العفن) الفطريات في جميع أنحاء البيئة. يؤثر مرض الفطر الأسود بشكل رئيسي على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو يتناولون الأدوية التي تقلل من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم والأمراض. وهو الأكثر شيوعاً الذي يصيب الجيوب الأنفية أو الرئتين بعد استنشاق الجراثيم الفطرية من الهواء. يمكن أن يحدث أيضاً على الجلد بعد جرح أو حرق أو أي نوع آخر من إصابات الجلد.

يصاب الناس بمرض الفطر الأسود عن طريق ملامسة الجراثيم الفطرية في البيئة. على سبيل المثال، يمكن أن تحدث عدوى الرئة أو الجيوب الأنفية بعد استنشاق الأبواغ. تحدث هذه الأشكال من مرض الفطر الأسود عادةً عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو يتناولون الأدوية التي تقلل من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم والمرض. يمكن أن يتطور داء الغشاء المخاطي (مرض الفطر الأسود) أيضاً على الجلد بعد دخول الفطر إلى الجلد من خلال جرح أو كشط أو حرق أو أي نوع آخر من المشاكل الجلدية.

أنواع مرض الفطر الأسود
سنذكر لكم الآن أنواع مرض الفطر الأسود، لإحاطتكم علماً بماهيته:

فطار الغشاء المخاطي الأنفي – مرض الفطر الأسود (الجيوب الأنفية والدماغ): هي عدوى تصيب الجيوب الأنفية ويمكن أن تنتشر إلى الدماغ. هذا النوع من فطار الغشاء المخاطي هو الأكثر شيوعاً لدى الأشخاص المصابين بداء السكري غير المنضبط وفي الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع كلية.

فطار الغشاء المخاطي الرئوي: هو النوع الأكثر شيوعاً من فطار الغشاء المخاطي لدى الأشخاص المصابين بالسرطان وفي الأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع أعضاء أو زرع خلايا جذعية.

فطار الغشاء المخاطي في الجهاز الهضمي: وهو الأكثر شيوعاً بين الأطفال الصغار منه لدى البالغين، وخاصة الأطفال الخدج وذوي الوزن المنخفض عند الولادة الذين تقل أعمارهم عن شهر واحد، والذين خضعوا للمضادات الحيوية أو الجراحة أو الأدوية التي تقلل من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم والمرض.

الفطر الجلدي: يحدث بعد دخول الفطريات الجسم من خلال شق في الجلد (على سبيل المثال، بعد الجراحة، أو الحرق، أو أي نوع آخر من الأصداع الجلدية).

يحدث مرض الفطر الأسود وهو نفسه فطار الغشاء المخاطي عندما تنتشر العدوى عبر مجرى الدم لتؤثر على جزء آخر من الجسم. تؤثر العدوى بشكل شائع على الدماغ، ولكنها قد تؤثر أيضاً على أعضاء أخرى مثل الطحال والقلب والجلد.

أسباب الفطر الأسود
يعيش الفطر الأسود في البيئة، وهي مجموعة الفطريات التي تسبب مرض الفطر الأسود، وهي موجودة في جميع أنحاء البيئة، لا سيما في التربة وبالاقتران مع المواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق وأكوام السماد وروث الحيوانات.

وهي أكثر شيوعاً في التربة منها في الهواء، وفي الصيف والخريف منها في الشتاء أو الربيع.

يتلامس معظم الناس مع جراثيم فطرية مجهرية كل يوم، لذلك ربما يكون من المستحيل تجنب ملامسة الفطريات المخاطية (الفطر الأسود) تماماً.

هذه الفطريات ليست ضارة لمعظم الناس. ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، يمكن أن يتسبب استنشاق أبواغ الفطريات المخاطية في حدوث عدوى في الرئتين أو الجيوب الأنفية والتي يمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

أعراض الفطر الأسود
تعتمد أعراض الفطر الأسود على مكان نمو الفطريات في الجسم. يجب عليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كانت لديك أعراض تعتقد أنها مرتبطة بالفطر الأسود. وتشمل أعراض الفطر الأسود (الدماغي والجيوب) ما يلي:

تورم الوجه من جانب واحد.
صداع الرأس.
احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية.
آفات سوداء (ضرر شديد) على الأنف أو الجزء العلوي من الفم، وسرعان ما تصبح أكثر شدة.
حمة – حرارة عالية.
تشمل أعراض الفطر الأسود (الرئوي) ما يلي:

حمة – حرارة شديدة.
سعال.
ألم صدر.
ضيق في التنفس.
تشمل أعراض الفطر الأسود (المعوي) ما يلي:

ألم البطن.
استفراغ وغثيان.
نزيف في الجهاز الهضمي.
يُصاب بمرض الفطر الأسود عادةً الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حالات طبية أخرى، لذلك قد يكون من الصعب معرفة الأعراض المرتبطة بمرض الفطر الأسود. يمكن للمرضى المصابين بالعدوى المنتشرة في الدماغ أن يصابوا بتغيرات في الحالة العقلية أو حتى تصل لغيبوبة.

أسباب الربط بين الفطر الأسود وفيروس كورونا
ترجع المعدلات المرتفعة لحالات فطار الغشاء المخاطي في الهند إلى مجموعة من العوامل. على سبيل المثال، أكثر من 30 مليون شخص في الهند مصابين بمرض السكري. على الرغم من ذلك، كان عدد حالات الإصابة بالفطريات المخاطية قبل جائحة كورونا منخفضاً نسبياً، على الرغم من ارتفاع معدل الانتشار.

منذ بداية فيروس كورونا، كانت هناك زيادة كبيرة. يشير الدكتور أرفيندر سينغ سوين، الجراح الرائد في دلهي، إلى أنه “شهد عددًا أكبر من حالات الإصابة بالفطر الأسود في الأسبوع الماضي وأكثر مما عالجناه في العادة خلال عامين”.

يؤدي فيروس كورونا إلى ضعف جهاز المناعة، مما يمنع الجسم من الحماية الفعالة من العدوى. نتيجة لذلك، فإن الأفراد الذين يتعافون من فيروس كورونا معرضون لخطر الإصابة بمرض الفطر الأسود.

الفيروس، كجزء من دورة تكاثره، يقمع جهاز المناعة، لذلك لا يستطيع الجهاز المناعي التخلص من البكتيريا أو الفطريات الأخرى. وأشهر مثال على ذلك هو فيروس نقص المناعة البشرية الذي يسبب كبت المناعة على المدى الطويل. ولكن، تقوم فيروسات أخرى بذلك على نطاق زمني أقصر بكثير – أي أن جهاز المناعة يتم قمعه بشكل طفيف فقط لبضعة أيام أو أسابيع أثناء وجود الفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يتسبب دعم الأكسجين للأشخاص المصابين بفيروس كورونا الحاد في جفاف تجويف الأنف ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

أبلغت ولاية ماهاراشترا عن أكثر من 2000 حالة إصابة بالفطر الأسود في الآونة الأخيرة، أدت 8 حالات منها إلى الوفاة. أعلن وزير الصحة بالولاية، راجيش توب، أنهم سيقيمون أجنحة خاصة ويطلقون حملة توعية لنشر الوعي حول المرض. [2]

كيف ينتقل مرض الفطر الأسود
تفشي الأمراض الفطرية نادرة الحدوث. يحدث تفشي مرض الفطر الأسود عندما يمرض شخصان أو أكثر من الاتصال مع نفس المصدر، وأحياناً في نفس الوقت أو المكان. يمكن أن يحدث هذا في الهواء الطلق أو في مكان للرعاية الصحية، مثل المستشفى.

وفيما يلي كيفية انتقال مرض الفطر الأسود:
الاتصال المباشر: على سبيل المثال، الفطريات المسببة للسعفة، الموضوعة في مجموعة من الفطريات تسمى الفطريات الجلدية، تنتشر عندما يلامس الناس جلد شخص مصاب / ملوث، أو حيوان، أو شيء، أو حتى التربة.

الاستنشاق: على سبيل المثال، مرض الفطر الأسود هو مرض يسببه الفطر ثنائي الشكل، وينتج عن استنشاق جراثيم هذه الفطريات من البيئة. يمكن أن يؤدي استنشاق بعض الجراثيم الفطرية أيضاً إلى ما يسمى أحياناً بحساسية العفن.

هناك طرق أخرى للإصابة بأمراض فطرية من نوع أو آخر ولكنها إما نادرة أو ليست جميعها قابلة للانتقال. على سبيل المثال، يمكن أن يصاب الناس بعدوى الخميرةمثل داء المبيضات عندما يأخذون المضادات الحيوية، حتى بدون أي نوع من انتقال أي نوع من الفطريات بين كيان آخر وأنفسهم.

هل يصيب الفطر الأسود الأطفال
الفطر الأسود أو فطر الغشاء المخاطي هي عدوى فطرية نادرة، شوهدت مؤخراً تصيب مرضى فيروس كورونا الحاد. يقترح الخبراء أن المرضى الذين لديهم مناعة ضعيفة أو مرضى السكري هم أكثر عرضة للإصابة بمرض الفطر الأسود. ومع ذلك، مقارنة بالبالغين، فإن الأطفال أقل عرضة للإصابة بمرض السكري أو ضعف المناعة، وهذا هو السبب في أنهم أقل عرضة لأي شكل من أشكال مرض الفطر الأسود التي تحدث أثناء عدوى مرض فيروس كورونا.

ومع ذلك، فقد أشارت التقارير الحديثة إلى حالات نادرة من الإصابة بالفطر الأسود عند الأطفال. تم الكشف عن أول حالة إصابة بالفطر الأسود لطفل يبلغ من العمر 13 عاماً في ولاية غوجارات، وهو طفل تعافى من مرض كورونا.

ما هو علاج الفطر الأسود؟
الفطر الأسود هو مرض خطير يحتاج إلى العلاج بالأدوية المضادة للفطريات التي تصرف بوصفة طبية، وعادة ما تكون الأمفوتريسين ب، أو بوساكونازول، أو أيسافوكونازول. تُعطى هذه الأدوية عن طريق الوريد (أمفوتريسين ب، بوساكونازول، إيزافوكونازول) أو عن طريق الفم (بوساكونازول، إيزافوكونازول). الأدوية الأخرى، بما في ذلك فلوكونازول وفوريكونازول وإكينوكاندين، لا تعمل ضد الفطريات التي تسبب مرض الفطر الأسود. في كثير من الأحيان، يتطلب الفطر الأسود عملية جراحية لقطع الأنسجة المصابة.

ولذلك، وبعد ذكر ماهية الفطر الأسود ومعرفة أعراضه وأسبابه، علينا دائما الانتباه لأنفسنا وأن نكون حريصين دائماً في اتباع إجراءات السلامة، وأن نكون أكثر حذراً في التعامل مع الأشخاص. وعلينا كذلك رعاية أطفالنا بشكل جيد وإبعادهم عن خطوط النيران الأمامية بإبقائهم معقمين دائماً ومراقبتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى