مصرع 3 لبنانيين اثناء تقديمهم التعازي في مقتل عنصر من حزب الله

اعلنت مصادر اعلامية لبنانية عن مصرع ثلاثة اشخاص على الأقل في كمين لمجموعة اشخاص كانو يقدمون العزاء في عضو من حزب الله اللبناني الذي قتل بدوره على يد مسلحين من عشيرة “عرب خلدة” جنوبي العاصمة بيروت على خلفية الثأر.

واقر حزب الله بمصرع المعزين مضيفا ان عشرة آخرين جرحو  في الاشتباكات التي اندلعت اثر الكمين الذي جرى نصبه في منطقة خلدة جنوبي بيروت، فيما تحدثت تقارير عن سقوط اربعة قتلى.

وقال شهود ان الاشتباكات استخدمت فيها أسلحة رشاشة وقذائف صاروخية، فيما يعمل الجيش اللبناني على احتواء الوضع لمنع تفاقم الاقتتال.

واندلعت الاشتباكات مع وصول موكب تشييع شاب يدعى علي شبلي إلى منزله، بعد يوم من مقتله أثناء حضوره حفل زفاف في منطقة الجيّة.

وكان شخص من عرب خلدة قد قتل شبلي الذي ينتمي ل”سرايا المقاومة في خلدة، أنصار حزب الله” مساء السبت، ثأرا لمقتل فتى من آل غصن من عرب خلدة على يد مسلحين من السرايات قبل نحو عام.

وقالت مصادر أمنية ان الجيش اللبناني  يدفع بتعزيزات عسكرية إلى منطقة خلدة لضبط الوضع، ويعمل على إقفال جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة.

وقال الجيش في بيان إنه سيطلق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات في خلدة وباتجاه أي شخص يقدم على إطلاق النار من أي مكان آخر.

وبحسب المعلومات، فإن الطريق من خلدة باتجاه بيروت قد أغلقت لبعض الوقت، بسبب كثافة إطلاق النار من مصادر متعددة، قبل أن يتم فتحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى