2021 تعيد سماح أنور للمسرح وسميرة أحمد للدراما بعد غياب

السياسي -وكالات

شهد عام 2021 عودة اثنين من النجمات إلى الدراما والمسرح من جديد بعد غياب وصل لسنوات، الحديث عن  الثنائى سماح أنور وسميرة أحمد، التى ابتعدتا عن الفن لوقت الطويل.
2_36
سماح أنور
بعد 16 عاما من الغياب عن المسرح استطاعت مسرحية “فى انتظار بابا” أن تعيد الفنانة سماح أنور إلى خشبة المسرح، والتى تم افتتاح أول أيام عرضها منتصف شهر نوفمبر الجارى، ويشارك في بطولتها بجانب سماح أنور كوكبة من الفنانين منهم انتصار ومفيد عاشور وأحمد سلامة وسميحة عبد الهادى.
مسرحية “في انتظار بابا” من إعداد أيمن إسماعيل وسمير العصفوري وإخراج سمير العصفوري، والعمل إنتاج البيت الفني للمسرح، برئاسة الفنان إسماعيل مختار، وتقدمه فرقة المسرح القومي برئاسة الفنان إيهاب فهمي.
وكانت آخر الأعمال المسرحية للنجمة سماح أنور مسرحية “الدنيا حظوظ” عام 2005، وكانت تلعب خلالها شخصية فتاة طموحة تسعى لتحقيق أحلامها بشتى الطرق، والمسرحية من إخراج السيد راضى.
سميرة
سميرة أحمد
أما النجمة سميرة أحمد فقررت بعد غياب 12 عاما عن الدراما التلفزيونية، العودة بمسلسل يحمل عنوان “روح بابا”، ويتم التحضير لتصويره حاليا، وهو من تأليف ابنتها جليلة نوار الفنانة التشكيلية، والتى تخوض تجربة الكتابة للمرة الأولى، وهو مسلسل اجتماعى تدور أحداثه حول قضايا الجيل الحالى من الأبناء، وكيفية تعامل الآباء مع هذه القضايا وحلها، وتنوى سميرة المنافسة به فى سباق دراما رمضان المقبل 2022.
وكانت آخر أعمال الفنانة سميرة أحمد مسلسل “ماما فى القسم”، الذى عرض عام 2010، ودارت أحداثه حول أب يحاول إعادة العلاقات الطيبة بين أبنائه ووالدتهم، بعد أن تسوء نتيجة بعض الظروف، إضافة إلى تقديم معالجة وحلول لعدد من مشكالت المجتمع بأسلوب كوميدى ساخر، والمسلسل من بطولة سميرة أحمد، ومحمود ياسين، ورانيا فريد شوقى، وياسر جلال، وأحمد فهمى، وإخراج رباب حسين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى