السنغال تطيح بوركينا فاسو وتبلغ النهائي

السياسي – قاد المهاجم السنغالي ساديو ماني منتخب بلاده إلى نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم على حساب نظيره منتخب بوركينا فاسو، إثر فوزه عليه (3-1) في اللقاء الذي جمعهما اليوم الأربعاء.

وأحرز ساديو ماني هدف الأمان الثالث لمنتخب بلاده “أسود التيرانغا” بحلول الدقيقة 87 من عمر المباراة التي جرت على ملعب “أحمدو أهيدجو” في العاصمة الكاميرونية ياوندي، بعد هجمة مرتدة وخطأ ساذج في منتصف ملعب السنغال من قبل مدافعي بوركينا فاسو.

 

كما صنع ماني الهدف الثاني الذي سجله زميله إدريسا غاي في الدقيقة 76، ليحصل مهاجم ليفربول على جائزة رجل المباراة على أدائه المميز في هذه المواجهة.

وقاد ماني منتخب بلاده بذلك إلى نهائي البطولة، وسيكون فيه بانتظار الفائز من المباراة التي ستجمع المنتخب المصري بقيادة محمد صلاح زميله في ليفربول، ونظيره الكاميروني مساء غد الخميس، على ملعب “باول بيا ستاديوم” في العاصمة ياوندي أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى