شاب تونسي يضرم النار في نفسه بعد مصادرة الشرطة لماشيته

السياسي -وكالات

أضرم شاب تونسي النيران في جسده في منطقة طبرقة شمال غرب تونس احتجاجاً على مصادرة الشرطة لقطيع ماشية يملكه والده.

ونقل الشاب وفق تقارير محلية ليل السبت إلى مستشفى الحروق البليغة بالعاصمة، بعد أن أصيب بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وحسب المعلومات التي نقلتها وكالة الأنباء التونسية، صادرت دورية أمنية القطيع الذي كان ينقله والد الشاب على متن شاحنة إلى قصاب في مدينة فرنانة بولاية جندوبة القريبة من الحدود الجزائرية، لعجزه عن إثبات ملكيته له أو مصدر شرائه.

ورجحت الدورية الأمنية أن القطيع المكون من 39 ماعزاً، مهرب من الجزائر خاصة أن سجل الرجل يتضمن محاضر سابقة ضده في التهريب.

ونقلت الوكالة عن محامي صاحب القطيع أنه قدم وصولات تثبت الشراء وأن البائع حضر إلى الدورية وقدم شهادته كاملة.

وأضاف المحامي أن الشاب أضرم النار في جسده لأنه أحس بالظلم لوالده.

وصادرت الشرطة القطيع والشاحنة، فيما ذكرت مصادر طبية في المستشفى أن وضع الشاب حرج.

وتعيد الحادثة إلى الأذهان ما أقدم عليه بائع الخضار المتجول محمد البوعزيزي الذي أضرم النار في جسده احتجاجاً على مصادرة الشرطة لسلعه، ليشعل بعد وفاته انتفاضةً أطاحت بنظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى