فيديو – فريال يوسف توضح سبب ابتعادها عن الساحة الفنية

السياسي -وكالات

خلال لقائها ببرنامج واحد من الناس مع الإعلامي عمرو الليثي على شاشة قناة “الحياة”، كشفت الفنانة التونسية فريال يوسف، عن مفاجأة من العيار الثقيل، حيث تحدثت عن أسباب غيابها لمدة عامين عن الساحة الفنية.

وقالت فريال إن غيابها كان بسبب تعرضها لأزمة صحية شديدة، وأنها كانت ترفض الإعلان عن حالتها الصحية لأنها تريد أن تبقى مصدر سعادة للناس فقط، لأنها لم تكن تعلم هل ستعود للفن مرة أخرى أم لا بعد رحلة علاج في ألمانيا.

 

 

وأضافت أنها تعرضت لحادث سقوط من فوق ظهر حصان، وكانت تستعد لعمل فني، مضيفة: “أصبت إصابة بالغة في ظهري، وحاولت أتفادى الوقوع على كتفي فوقعت بشكل خطير على ضهري، وتم نقلي إلى المستشفى، وتعرضت إلى كسر فقرة وغضروف وإصابة بالغة، وعشت أصعب لحظات حياتي”.

وتابعت: “حرصت على إخفاء الخبر عن أسرتي وجمهوري، وجاء تسريب الخبر وأنا في المستشفى عن طريق أحد الصحافيين، وأهلى لم يكونوا يعلمون خبر الحادث، وتحدثت معي الصحافي عن الظروف الخاصة بي وطلبت منه عدم النشر”.

وأشارت إلى أنها كانت تستعد لأداء مسلسل تاريخي، وكانت تتدرب وقتها على ركوب الخيل، قائلة: “كنت متمكنة من ركوب الخيل لدرجة أني بركب بدون سرج، إلى أن حدثت في مرة وركبت فوق ظهر الحصان وحصلت حاجة ضايقت الحصان فوقعنى من عليه، فأصبت في العمود الفقري واختفت إحدى الفقرات بسبب تلك الحادثة، والألم كان شديداً لدرجة أني كنت لا أمشي على قدمي مطلقاً، ولا أستطيع أن أجلس لمدة ساعة على بعض”.

وأوضحت: “سوف أستمر في أخذ العلاج مدى الحياة، وسيستمر بعض الألم للأسف، وهذا تشخيص الأطباء، والحمد لله تحليت بالصبر، وأنا حتى في ألمانيا للعلاج لم أكن أعرف أني سأتجاوز تلك المحنة ويتم شفائي أم سأظل مدى الحياة بدون علاج، وتحدثت مع الطبيب الألماني أنا لا أستطيع أن أعيش حياتى بهذا الألم، ولم أتحدث إطلاقاً عما يحدث لي ولم أرد على المنتجين في تلك الفترة”.

وأشارت فريال إلى أن: “جميع الفنانين لا لوم عليهم لأنه محدش فيهم كان يعرف حاجة، وده كان أثناء تصوير فيلم “محمد حسين” مع الفنان محمد سعد، وأكملت التصوير بالمسكنات، وكان المنتج محمد السبكي بيطمن عليا كنت بقوله المسكن هيشتغل دلوقتي، وعملت بعدها فيلم “ماكو” لأن مدة التصوير كانت ٢٠ يوم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى