3 سيناريوهات أمام الفلسطينيين بعد صفقة ترامب

قال صلاح عبد العاطي، مدير الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني، إن الشارع مشتعل ضد إعلان الرئيس الأمريكي ملامح صفقة القرن، مؤكدا على استمرار الاحتجاجات ضد قرارات تصفية القضية الفلسطينية.

وأكد عبد العاطي على أن اليوم الجمعة، سيشهد موجة عارمة من الغضب الشعبي في الشوارع الفلسطينية.

وأشار إلى أن هناك جهد شعبي وسياسي في مواجهة صفقة القرن، واستعادة الوحدة الوطنية وبناء النظام السياسي على أساس الشراكة، إضافة إلى الاتفاق على استراتيجية وطنية شاملة تقوم على تدويل الصراع.

وأوضح أن الفلسطينيين أمام 3 سيناريوهات في المرحلة الراهنة، الأول هو استمرار الوضع السابق بعد اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل، والسيناريو الثاني، فهو امتصاص القيادة للغضب الشعبي والتحلل التدريجي من اتفاق أوسلو وإعلان دولة فلسطين تحت الاحتلال، أما السيناريو الثالث، فهو التأقلم مع الوضع الراهن ودراسة إيجابيات الصفقة، وهذا يعتبر اعتراف واضح بالخيانة.

جدير بالذكر أن الفعاليات الرافضة في الأراضي الفلسطينية لخطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط لا تزال مستمرة، وسط توقعات بأن تتأجج اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق