بينوكيو و إنتر غالاكتيك أبرز مشاريع الرسوم المتحركة من نتفليكس

السياسي -وكالات

كشفت منصة نتفليكس ضمن مهرجان أنسي في شرق فرنسا عن المشاهد الأولى من بعض مشاريعها المرتقبة جداً في مجال الرسوم المتحركة، بينها فيلم “بينوكيو” للمخرج غييرمو دل تورو والذي اعتمدت فيه تقنية “إيقاف الحركة”.

ويتوقع أن ينجز مخرج “ذي شايب أوف ووتر” و”بانز لابيرينث” الفائز بجائزة أوسكار هذا الفيلم الطويل في نهاية 2022.

وفي المشاهد الأولى التي عرضت خلال مهرجان أنسي لأفلام الرسوم المتحركة، يستيقظ حفّار الخشب جيبيتو بلحية بيضاء كثيفة، ويصعد إلى مشغله حيث يكتشف للمرة الأولى أن بينوكيو يتحدث وأن الحياة بعثت فيه.

واعتمد دل تورو في الفيلم تقنية “إيقاف الحركة” التي تعتبر من الأقدم في السينما وتتمثل في التقاط صور متتالية لأشياء غير حية.

وشدد المخرج المكسيكي على أهمية الرسوم المتحركة سينمائياً، مشيراً إلى أنه شاء أن يكون الفيلم “ترفيهياً ومؤثراً يوسع حدود الرسوم المتحركة”.

وعرضت نتفليكس أيضاً مشاهد من “إنتر غالاكتيك” من إخراج مغني الراب كيد كودي، وهو عن قصة حب اثنين من الفنانين على خلفية موسيقى الراب وليالي نيويورك.

وشكل هذان الإعلانان مؤشراً جديداً إلى الأهمية المتزايدة التي توليها منصات البث التدفقي للرسوم المتحركة في إطار تنافسها.

وإلى جانب “ديزني”، وهي في آن واحد استوديو تقليدي ومنصة عملاقة للبث التدفقي (عبر ديزني +) وتميزت بحضور قوي في مهرجان أنسي، عرضت منصة “آبل تي في +” أيضاً المشاهد الأولى لفيلم “لاك” الذي توفره اعتباراً من 5 أغسطس (آب) المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى