32٪ فقط من الإسرائيليين يؤيدون حل الدولتين

نشر معهد الديمقراطية الإسرائيلية مسحًا استطلاعيًا يوم الأحد، أظهر أن 32٪ فقط من المواطنين اليهود الإسرائيليين يؤيدون حل الدولتين على نحو يتناقض مع تصريح رئيس الوزراء يائير لابيد في خطابه الأخير في الأمم المتحدة حيث أشار إلى أن غالبية الإسرائيليين يؤيدون هذه الخطوة.

وفقًا للاستطلاع الذي أجري عشية رأس السنة اليهودية الجديدة، 36٪ من الإسرائيليين لا يعتقدون بأن الحكومة المقبلة يجب أن تقدم حل الدولتين لحل الصراع الفلسطيني، مقارنة بنسبة 50٪ في شباط/ فبراير 2021.

كما أظهر الاستطلاع وجود تفاوت كبير بين المواطنين اليهود الإسرائيليين (31٪) في مقابل العرب منهم (60٪) في هذا الشأن.

سؤال آخر مثير للجدل كشف عن أن 49٪ من الجمهور يعتقدون أن على إسرائيل مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية، حتى بدون موافقة واشنطن. ما يقرب من 55 في المائة من اليهود الإسرائيليين و17 في المائة من العرب يؤيدون هذا الخيار.

عند الحديث عن المستقبل، قال 29 في المائة من الإسرائيليين إنهم يعتقدون أن العام المقبل 5783 سيكون أفضل من العام الماضي، بينما يتوقع 30 في المائة أن يكون مشابها للعام الذي سبقه، وأعرب 21 في المائة عن خشيتهم من أنه سيكون أسوأ مما مضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى