36 إصابة جديدة فى الصين و 101 فى كوريا الجنوبية

السياسي-وكالات

أعلنت اللجنة الصحية الوطنية الصينية، اليوم الأربعاء، عن وفاة 7 أشخاص بفيروس كوفيد-19، و36 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، 35 منهم أتوا من الخارج، وتعافي 186 مصابا.

ومع إعلان الصين، اليوم الأربعاء، عن رصد 36 حالة إصابة جديدة، فإن هذا يشكل تراجعا في عدد الإصابات اليومية الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا، انخفاضا من 48 سجلت يوم أمس الثلاثاء.

وأوضحت اللجنة أن جميع الحالات الجديدة لأشخاص قادمين من الخارج باستثناء حالة واحدة، ليصل بذلك العدد الإجمالي للحالات الوافدة إلى 806 حالات.

وجاء في بيان اللجنة: “تلقت لجنة الصحة الوطنية معلومات من 31 محافظة حول 81 ألف و554 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بما في ذلك 466 شخصا في حالة خطيرة، و76 ألف و238 شخصا خرجوا من المستشفيات، فيما توفي 3312 شخصا”.

وأشار البيان إلى أنه حتى الآن، تم الكشف عن 806 حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد قادمة من الخارج، في الصين، ولا يزال 691 شخصا منهم يعانون من المرض، و20 في حالة خطيرة، و 115 شخصا تعافوا، ولم تحدث أي وفيات بين أولئك الذين دخلوا البلاد.

وسجلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء، إصابة واحدة، خلال الـ24 ساعة الماضية، وتم إخراج 173 شخصا من المستشفيات (جميعهم في ووهان)، وسجلت 6 حالات وفاة (5 في ووهان).

الصين تحصي 40 ألف مصاب بفيروس كورونا لم تظهر عليهم أعراض المرض

من جهة اخرى باشرت السلطات الصينية اليوم تسجيل الحالات المصابة بفيروس كورونا التي لم تظهر عليها أعراض الإصابة، وذلك سعيا لتهدئة المخاوف من أن يتسبب هؤلاء بانتشار الفيروس دون علمهم.

وذكرت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” نقلا عن وثائق غير رسمية، أن عدد الحالات التي لم تظهر عليها أعراض المرض أكثر من 40 ألف حالة.

وتقول لجنة الصحة الوطنية، إن جميع الحالات المصابة بالفيروس ولم تظهر عليها الأعراض ستخضع لحجر صحي لمدة 14 يوما.

وتمكنت الصين، التي كانت بؤرة ظهور الفيروس أواخر العام الماضي، من السيطرة عليه وبدأت في تخفيف القيود على التنقل في أكثر المناطق تضررا بالوباء.

لكن ثمة مخاوف من عودة آلاف الأشخاص إلى ممارسة حياتهم اليومية بعد انتهاء العزل دون معرفة أنهم يحملون الفيروس، لأنه لم تظهر عليهم أي أعراض ولم يخضعوا للفحص الطبي.

وسجلت الصين أكثر من 81 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و 3305 وفاة.

إصابات جماعية بكورونا في كنائس ومستشفيات بكوريا الجنوبية

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية بواقع 101 حالة خلال اليوم الأخير بعد تسجيل إصابات جماعية في مستشفيات وكنائس وزيادة الحالات الوافدة من الخارج.

وقالت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في كوريا الجنوبية، إن أكبر عدد من الاصابات الجديدة (24 حالة) تم رصدها في العاصمة سيئول، بسبب حالات الإصابة الجماعية في كنيسة مانمين وحالات وافدة وسط القادمين من الخارج.

وفي إقليم كيونغكي الذي يحيط بالعاصمة سيئول رصدت 23 إصابة جديدة، حيث تم تأكيد 8 حالات في مستشفى سانت ماري في إيجونغبو شمال شرق العاصمة، ليرتفع عدد المصابين في المستشفى إلى 10 أشخاص.

وسجل إقليم دايغو جنوب شرقي البلاد إحدى البؤر الأساسية للوباء، 20 حالة جديدة مع اكتشاف إصابات بصورة متواصلة في عدد من المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية في المنطقة.

ووصل إجمالي المصابين بكورونا في البلاد إلى 9887 شخصا حتى اليوم الأربعاء، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 165 بزيادة 3 حالات عن العدد المسجل الثلاثاء، وتماثل للشفاء ما مجموعه 5567 شخصا بزيادة 159 عن اليوم السابق.

القوات الأمريكية تفرض إجازة غير مدفوعة على الكوريين

أخذ آلاف الكوريين الجنوبيين الذين يعملون في معسكرات القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية إجازة غير مدفوعة الأجر إلى أجل غير مسمى.

وتبدأ الإجازة اعتبارا من اليوم الأربعاء وسط طريق مسدود في مفاوضات تقاسم تكاليف الدفاع بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، مما أثار مخاوف بشأن التأثير المحتمل على وضع الاستعداد في كوريا.

وواجهت هذه الإجازات انتقادات، أبرزها أن واشنطن تخاطر بسبل عيش الكوريين الجنوبيين الذين عملوا لسنوات عديدة لصالح القوات الأمريكية من أجل مصالحها المالية والضغط على حليفتها في محادثات تكاليف الدفاع.

وفشلت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في تجاوز الخلافات حول اتفاقية التدابير الخاصة الجديدة (SMA) التي تنص على المبلغ الذي ستدفعه سيئول مقابل تمركز القوات الأمريكية البالغ قوامها 28500 جندي.

وقال القائد العام للقوات الأمريكية في كوريا الجنرال روبرت أبرامز للموظفين الكوريين “اليوم، دخل حوالي نصف العاملين الكوريين الجنوبيين في القواعد الأمريكية في إجازة بسبب هفوات في اتفاقية التدابير الخاصة”

يشار إلى أن الاتفاقية تغطي رواتب حوالي 9000 عامل.

وفي إشعار أرسل إلى العمال الخاضعين للإجازة غير مدفوعة الأجر الأسبوع الماضي، ذكرت وزارة الجيش الأمريكية إن الاجازة سارية المفعول حتى إشعار آخر.

وتعهد البنتاغون في وقت سابق بأن أولئك الذين يواصلون العمل في مجالات الحياة والصحة والسلامة والخدمات الأساسية الأخرى ستدفع لهم الحكومة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى