4 أسرى بسجون الاحتلال يضربون عن الطعام

السياسي – بدأ أربعة أسرى فلسطينيين جدد، إضرابا عن الطعام بسجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك احتجاجا على اعتقالهم إداريا ودون تهمة.

وأفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيان الأربعاء، بأن الأسير محمد الزغير (34 عاما) من مدينة الخليل، مضرب عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري منذ ثلاثة أيام، لافتا إلى أنه ناشط حقوقي ضد الاستيطان الإسرائيلي، ومعتقل منذ نيسان/ أبريل 2020، وصدر بحقه 5 أوامر اعتقال إداري، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال.

والأسير الثاني هو سالم زيدات (40 عاما) من بلدة بني نعيم، بمحافظة الخليل، مضرب عن الطعام منذ ثلاثة أيام.

واعتقل الاحتلال زيدات في شباط/ فبراير 2020، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة 4 أشهر، وبعد انتهاء مدة حُكمه جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري.

أما الأسير الثالث، فيدعى محمد منير اعمر (26 عاما) من طولكرم (شمال)، ومعتقل منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2020، ودخل في الإضراب عن الطعام منذ الثلاثاء رفضا لاعتقاله الإداري.

كذلك، أعلن المعتقل مجاهد محمود حامد، الثلاثاء، الإضراب المفتوح عن الطعام، لذات السبب، بحسب نادي الأسير.

وأشار النادي إلى أن “حامد”، من بلدة سلواد بمحافظة رام الله (وسط) معتقل منذ 22 أيلول/ سبتمبر 2020، وقد أصدر الاحتلال بحقه أمري اعتقال إداري مدتهما 6 شهور.

وحامد أسير سابق أمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال، وبعد عام وثلاثة شهور من الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله إداريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى