400 مليون دولار بالساعة خسائر قناة السويس جراء السفينة الجانحة

السياسي – أفاد تقدير مالي صادر عن شركة مصرفية عملاقة بأن كلفة انسداد قناة السويس (شمال شرقي مصر) جراء جنوح السفينة العملاقة “إيفرجيفن” تبلغ حوالي 400 مليون دولار في الساعة.

ووفق حسابات “Lloyd’s List”، فإن حركة المرور المتجهة غربا تبلغ قيمتها حوالي 5.1 مليارات دولار في اليوم، وحركة المرور المتجهة شرقا تبلغ 4.5 مليارات دولار تقريبا.

وتفيد بيانات ملاحية، بأن 185 سفينة تنتظر عبور القناة، حسب بيانات الشحن التي جمعتها “بلومبرج”.

ومن بين تلك السفن هناك 27 ناقلة تحمل نحو 1.9 مليون طن من النفط الخام.

وتقول السلطات المصرية إنها تدرس دفع تعويضات للسفن المتعطلة جراء الحادث.

وتوقع رئيس أبحاث النفط والشحن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى شركة “ريفينتيف”، “رانجيث راجا”، استمرار الازدحام الناتج عن الحادث من عدة أيام إلى أسابيع.

وفشلت القاطرات والحفارات حتى الآن في إزاحة السفينة العالقة منذ الثلاثاء الماضي؛ ما زاد من إمكانية تمديد التأخير لفترات طويلة.

وتوقع قائد عملية الإنقاذ والمسؤول عن إعادة تعويم السفينة الإيطالية “كوستا كونكورديا” عام 2012، “نيك سلون”، ألا تأتي أفضل فرصة لتحرير السفينة حتى الأحد أو الإثنين، عندما يصل المد إلى ذروته.

وأضاف الخبير الدولي أن عملية التعويم ليست سهلة، وأن المد سيضيف 46 سنتميترا في العمق، ما يتيح المزيد من المناورة لتعويم “إيفر جيفن”.

ويبلغ طول السفينة الجانحة 400 متر وعرضها 59 مترا، وتتجاوز سعتها 20 ألفا و388 حاوية.

ويمر نحو 12% من حجم التجارة العالمية عبر قناة السويس، التي تمثل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة في مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى