43 دولة تدين انتهاكات الصين بحق الإيغور

دانت 43 دولة الخميس، انتهاكات الصين الواسعة النطاق لحقوق الإنسان ضد أقلية الإيغور المسلمة في إقليم شينجيانغ.

وجاء ذلك في بيان مشترك أصدره ممثلو تلك الدول الدائمين عقب اجتماعهم في اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعني بالشؤون الاجتماعية والإنسانية والثقافية في دول العالم.

وأعرب ممثلو الدول الأعضاء في البيان عن “القلق بشكل خاص بشأن الوضع الحالي في إقليم شينجيانغ”.

وقال البيان: “تشير تقارير ذات مصداقية إلى وجود شبكة كبيرة من معسكرات إعادة التثقيف السياسي حيث تم اعتقال أكثر من مليون شخص بشكل تعسفي”.

وأضاف: “لقد اطلعنا على عدد متزايد من التقارير عن انتهاكات منهجية واسعة النطاق لحقوق الإنسان بما في ذلك التقارير التي توثق التعذيب والعقوبات القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والتعقيم القسري والعنف الجنسي والفصل القسري للأطفال”.

وأردف البيان: “هناك قيود صارمة على حرية الدين أو المعتقد وحرية التنقل وتكوين الجمعيات والتعبير وكذلك على ثقافة الإيغور، وتستمر المراقبة الواسعة النطاق بشكل غير متناسب في استهداف الإيغور وأفراد الأقليات الأخرى”.

ودعا مندوبو الدول الـ43 الصين، إلى السماح بوصول فوري وهادف وغير مقيد إلى شينجيانغ للمراقبين المستقلين، بما في ذلك مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ومكتبها والمكلفين بولايات الإجراءات الخاصة ذات الصلة”.

وحث البيان الصين، على “ضمان الاحترام الكامل لسيادة القانون والامتثال بالتزاماتها بموجب القانون الوطني والدولي فيما يتعلق بحماية حقوق الإنسان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى