43 % من ضحايا العدوان الإسرائيلي من الأطفال والنساء

قالت الصحة الفلسطينية إن “43 % من ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة هم من الأطفال والنساء جراء الاستهداف المتعمد لمنازل المواطنين الآمنين والاحياء السكنية المكتظة”.

الطفل الفلسطيني حمزة نصّار (11 عاما) كان في طريقه لإحضار خضروات لأهله من أجل الإفطار، فعاد شهيدا إلى أمه الكفيفة، استشهد حمزة إثر إصابته عدوان الاحتلا على ‫قطاع غزة‬.

‫#غزة_تحت_القصف‬
‏‪#GazaUnderAttack

تم النشر بواسطة ‏تلفزيون فلسطين Palestine TV‏ في الأربعاء، ١٢ مايو ٢٠٢١

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، الدكتور أشرف القدرة، أن “الاستهداف المتعمد لمنازل المواطنين والأحياء السكنية المكتظة يضع أكثر من نصف سكان قطاع غزة من الأطفال والنساء في حالة هلع وانعكاسات نفسية خطيرة جراء أصوات الانفجارات المخيفة والمتلاحقة ومشاهد الدمار وضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر”.

قصف المدارس والمنشآت التعليمية

في الغضون أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي في غزة، تضرر عدد من المدارس التابعة للحكومة والقطاع الخاص ووكالة الغوث جراء القصف الإسرائيلي على المدنيين والمؤسسات والمنشآت المدنية في القطاع.

وأوضحت الوزارة أنه ومن خلال متابعة لجان الطوارئ حتى ظهر أمس الثلاثاء، فقد تم إحصاء تضرر 5 مدارس حكومية، إضافة إلى قصف مجمع مدارس الصلاح الإسلامية الخاصة والذي أدى لتدمير عدد من الغرف الصفية ومختبر حاسوب ومكتبة وغرفة للدعم الصفي، كما تسبب القصف بتضرر عدد من مدارس وكالة الغوث الدولية.

هناك أضرارا عديدة في المدارس من حيث سقوط القذائف والشظايا في الساحات والفصول، وتحطيم النوافذ الزجاجية والأبواب وحدوث تصدعات وشقوق في الجدران.

وأعربت الوزارة عن “استنكارها الشديد لهذا القصف الذي طال أبناء شعبنا في القطاع واستهدف مختلف المجالات ومنها الأطفال وطلبة المدارس والمباني المدرسية وذلك في انتهاك صارخ للمواثيق والأعراف الدولية”.

ودعت الوزارة منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي والمؤسسات العالمية المهتمة بالتعليم لـ”استنكار جرائم الاحتلال والعمل على إيقافها، ووضع الكيان الصهيوني أمام طائلة المساءلة القانونية بهدف لجم قادته وإلزامهم احترام الشرائع والاتفاقيات الموقعة والانصياع لقرارات الأمم المتحدة التي تنص على حق الحياة والتعليم للأطفال وقدسية المدارس والمؤسسات التعليمية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى