44 مليون دولار أمريكى لفيلم Just Mercy

السياسي-وكالات

وصلت إيرادات فيلم Just Mercy إلى 44 مليونا و503 آلاف دولار أمريكى، وذلك منذ طرحه يوم 10 يناير الماضى، فى دور العرض المختلفة حول العالم، وانقسمت الإيرادات بين 35 مليونا و3 آلاف دولار أمريكى فى الولايات المتحدة الأمريكية، و9 ملايين و500 ألف دولار أمريكى فى شباك التذاكر حول العالم.

فيلم Just Mercy بطولة جيمى فوكس وبرى لاريسون وتيم بلاك نيلسون ومايكل بى جوردان وروب مورجان، والفيلم من تأليف وإخراج ديستين دانيال كريتون.

وتدور قصة فيلم Just Mercy، حول محامى شاب يدعى برايان ستيفنسون، ومعركته التاريخية من أجل العدالة، وذلك بعد تخرجه من جامعة هارفارد، وبدلاً من البحث عن عمل تقليدى، توجه إلى ألاباما للدفاع عن أولئك المدانين بالخطأً، بدعم من المدافعة المحلية إيفا أنسلي، وفى واحدة من أولى القضايا، وأكثرها إثارة، هى قضية والتر ماكميليان، الذى حكم عليه عام 1987 بالموت، من أجل جريمة قتل سيئة السمعة لفتاة تبلغ من العمر 18 عامًا، على الرغم من كثرة الأدلة التى تثبت براءته وحقيقة أن الشهادة الوحيدة ضده جاءت من مجرم له دافع الكذب، فى السنوات التى تلت ذلك، أصبح برايان متورطًا فى متاهة من المناورات القانونية والسياسية والعنصرية العلنية، وغير المحببة أثناء قتاله من أجل والتر، وغيرهم من أمثاله، مع الصعاب والمكدسة ضدهم.

كما أعلنت شركة Warner Bros بدء تصوير الجزء الثالت من سلسلة أفلام Fantastic Beasts، فى ربيع عام 2020، فى ريو دى جانيرو، بالبرازيل، وذلك بعد إعلان الشركة تأجيل الإنتاج لأجل غير مسمى خلال هذه الفترة.

وكان من المتوقع أن يبدأ الإنتاج فى وقت مبكر من هذا العام، لكن تم تأجيله بعد أن قيل أن فيلم “Fantastic Beasts: The Crimes of Grindelwald” الذى طرح عام 2018 خالف التوقعات، حيث حقق فى شباك التذاكر العالمى إيرادات وصلت إلى 650 مليون دولار حول العالم، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع “variety”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى