5 أبراج قد تنسى أزمات 2020.. انفراجات في 2021!

السياسي-وكالات

– يعيش مواليد الابراج هذا العام العديد من الازمات التي سببها تحديداً انتشار فيروس كورونا مع ما نتج عن ذلك من مشاكل اقتصادية ومهنية ونفسية وغيرها. لكن يبدو ان بعض هؤلاء قد ينسون تماماً ما حدث في العام 2020 بسبب انفراجات كبرى قد تعرفها حياتهم في العام المقبل اي العام 2021. ويشمل هذا تحديداً مواليد 5 ابراج.

الحمل

يعتبر مولود الحمل من اكثر مواليد الابراج حظاً في العام 2021. فهة يعتقد حالياً انه يعيش ازمة لن تنتهي وخصوصاً على المستوى المهني. لكن الايام المقبلة يمكن ان تثبت له ان اعتقاده خاطئ. فقد تتيح له بعض العلاقات التي بناها في وقت سابق المرور عبر ابواب جديدة تفتح امامه. كذلك من الممكن ان يتلقى مساعدة من شخص غير منتظر. وقد تنقلب حياته رأساً على عقب بطريقة ايجابية. فقد يحظى مثلاً بفرصة عمل مهمة او ينقل مكان اقامته الى بلد آخر او يحقق نجاحاً في امر يقوم به حالياً.

العذراء

يحتاج مولود العذراء دائماً الى تلقي الدعم المعنوي. فهو سريع الانفعال وكثيراً ما يتعامل مع المواقف بغضب وبشكل بعيد عن العقلانية. لكن يبدو انه لن يحتاج الى ذلك في العام المقبل. فقد تتيح له الظروف ان يرسم الابتسامة على وجهه. ومن الممكن ان يحقق هدفاً لطالما سعى اليه وقام بالكثير من الخطوات من اجل بلوغه. كما انه قد يشهد حدثاً سعيداً على المستوى الشخصي وقد يتلقى الخبر بطريقة مفاجئة. ومن الممكن ان يحقق ارباحاً تغير مجرى حياته او ان يحصل على ترقية.

الميزان

لا يفقد مولود الميزان الشعور بالتفاؤل وان بلغت المصاعب التي يواجهها حداً كبيراً. والخبر السعيد ان هذا التفاؤل قد لا يضيع في العام 2021 وانه قد يحصل اخيراً على الفرصة التي انتظرها لسنوات طويلة. وقد يشعر بأن جهوده لم تذهب ادراج الرياح. فقد يتلقى اتصالاً يعلم من خلاله ان حلماً ما تحقق او انه ربح مكافأة من نوع ما. كذلك يمكن ان يشهد العام المقبل تألقه على الصعيد الاجتماعي. فقد تتجه اليه الانظار وقد يلمع اسمه في دائرة ما. كذلك يمكن ان يشكل هذا العام محطة مهمة من حياته الاجتماعية حيث يمكن ان تتغير الكثير من الامور بشكل ايجابي.

العقرب

لا يشعر مولود العقرب حالياً بالرضى فقد انقلبت حياته في 2020 رأساً على عقب وبات يعيش حالة من الحيرة والاضطراب. اذاً من الجيد ان يعلم ان العام التالي قد يحمل اليه الاخبار الجيدة وقد يدفعه الى القيام بخطوة مصيرية يمكن ان تنقله من ضفة الى اخرى اكثر استقراراً واماناً. اذاً كل ما عليه فعله راهناً هو ان يتحلى بالصبر والقدرة على الانتظار وان ينمي في داخله الطاقة الايجابية. فالفرج آت لا محالة والكثير من الابتسامات قد ترتسم على وجهه ووجوه افراد عائلته.

الدلو

منذ سنوات مضت يعيش مولود الدلو في حلقة مفرغة. فهو يعاني من الكثير من المصاعب التي ازدادت حدة في العام 2020. لكن يبدو ان هذه القصة الحزينة قد تشرف على نهايتها السعيدة مع حلول الاشهر الاولى من العام 2021. فقد يحدث ما يغير مجرى حياته ويسمح له بالتقاط انفاسه بعد مدة طويلة من العناء والضيق وعدم الارتياح. وهكذا لن يحتاج الى تلقي اي دعم من اي شخص آخر بل يمكن ان يحقق الاستقلالية وخصوصاً على المستوى المادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى