6 ملايين عاطل عن العمل في الولايات المتحدة بأسبوع

السياسي – ارتفع عدد الأميركيين العاطلين عن العمل مجدداً للأسبوع الثالث ليبلغ مستويات لم تشهد لها البلاد مثيلاً من قبل، مع تسجيل 6,6 ملايين طلب للحصول على إعانة البطالة في الأسبوع  الفائت.

وتخطى هذا الرقم بأشواط توقعات المحللين الذين كانوا يعوّلون على 5 ملايين طلب للأسبوع من 29 آذار/ مارس إلى 4 نيسان/ أبريل.

في ثلاثة أسابيع، ملأ 16,7 مليون شخص طلب إعانة لأول مرة، وهذا رقم لم يسبق له مثيل.

وكان الرئيس دونالد ترامب يتباهى قبل شهر فقط بازدهار الوظائف في بلاده، في وقت تراجعت البطالة في شباط/فبراير إلى 3,5%، أدنى مستوياتها خلال 50 عاما، مع تسجيل معدل نمو أعلى من 2%.

وكانت متانة الاقتصاد الأميركي من حجج الرئيس الأساسية في حملته للفوز بولاية ثانية في انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر.

غير أن فيروس كورونا المستجدّ ضرب منذ ذلك الحين الولايات المتحدة فطال في بادئ الأمر ساحلها الغربي قبل أن يتفشى في جميع أنحاء البلد، دافعا السلطات إلى فرض حجر صحي على مختلف الولايات الواحدة تلو الأخرى اعتبارا من منتصف الشهر.

لكن وزارة العمل حذرت من أن أرقام آذار/مارس لا تعكس بعد وضع الوظائف الحقيقي، موضحة أن الفترة المعنية “سابقة لمعظم عمليات إغلاق الشركات والمدارس بسبب فيروس كورونا المستجد في النصف الثاني من الشهر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى