70 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين في الربع الأخير من العام الجاري

كشفت نقابة الصحفيين الفلسطينيين عن عشرات الانتهاكات التي مارستها منظومة الاحتلال الاسرائيلي بحق الحالة الصحفية الفلسطينية في الربع الرابع من العام الجاري 2020 .

وافاد تقرير صادر عن لجنة الحريات التابعة للنقابة، بأن الاحتلال الاسرائيلي استغل جائحة كورونا لإيقاع الضرر بالطواقم الصحفية والافراد من خلال الاستهداف الذي وصل حد إطلاق النار مباشرة على أجساد الصحفيين اثناء تغطيتهم للأحداث.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبين التقرير ان لجنة الحريات رصدت 70 انتهاكا إسرائيليا، حيث سجل في شهر تموز 27 انتهاكا، وفي شهر آب 20 انتهاكا، فيما سجل شهر ايلول 23 انتهاكا.

وبين التقرير، أنه تم توثيق 30 حالة احتجاز للطواقم الصحفية ومنعها من العمل، فيما استمر استهداف الصحفيين بقنابل الغاز والصوت، والاعتداء عليهم بالضرب، ومنعهم من السفر، ومصادرة المعدات والمواد الإعلامية، وتم تسجيل 10 حالات اعتقال، والعديد من حالات الاستدعاء والتحقيق.

وعلى صعيد انتهاكات مواقع التواصل الاجتماعي، فقد اشار التقرير الى ارتفاع واضح بحجم الاستهداف وتحديدا من موقع ” الفيس بوك” الذي يمعن في استهداف المحتوى الفلسطيني من خلال اغلاق مئات الصفحات التابعة فقط لصحفيين او مؤسسات صحفية، وذلك وفق اتفاق وتواطؤ واضح مع منظومة الاحتلال الاسرائيلي.

وذكر التقرير ان منصات رقمية اخرى استهدفت المحتوى الفلسطيني مثل “اليوتيوب، والانستغرام، والواتس اب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى