8 علاجات طبيعية فعالة لعلاج الإكزيما

السياسي – الإكزيما مرض جلدي شائع، يسبب بقعا جلدية ملتهبة ومتشققة وخشنة، وحكة، ويمكن أن يؤدي هذا إلى ظهور بثور في بعض الأحيان، وتظهر الإكزيما بشكل خاص على الوجه والأطراف، لكن من الممكن أن تظهر أيضا في مناطق أخرى من الجسم.

لدى الأشخاص مراحل وأنواع مختلفة من الإكزيما وأكثرها شيوعًا هو التهاب الجلد التأتبي، في هذه الحالة يتأثر الشخص بعدد من العوامل، بما في ذلك الجهاز المناعي والتهاب الجلد التأتبي والربو وحمى القش.

الإكزيما ليست معدية ولكن علاجها قد يستغرق الكثير من الوقت، ويستخدم الناس الكثير من الكريمات والمستحضرات والمراهم الطبية لعلاجه، لكننا سنخبرك اليوم ببعض العلاجات الطبيعية الآمنة والفعالة، كما أنها منخفضة التكلفة ويمكن أن تساعدك على إدارة الإكزيما بطريقة آمنة.

الصبار

يعرف الصبار بفوائده المتعددة، بما في ذلك فوائده الطبية وخاصة تحسين صحة الجلد، يمكنك وضع جل الصبار على جلدك المصاب بالإكزيما حتى يجف من تلقاء نفسه.

لكن تجنب استخدام جل الصبار المتاح في السوق حيث يتم خلطه في الغالب مع بعض المواد الكيميائية لإبقائه معبأ لفترة طويلة.

ويحتوي جل الصبار على العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد في علاج الإكزيما؛ فهو مضاد للجراثيم، والميكروبات، كما يعمل على تقوية جهاز المناعة، وسرعة التئام الجروح.

خل التفاح

يعرف خل التفاح بأنه مفيد لعلاج العديد من الأمراض الجلدية، كما أنه يقلل ظهور حب الشباب ويمنع الكثير من المشاكل الأخرى.

وقد أكدت جمعية الإكزيما الوطنية أن خل التفاح منتج فعال للغاية في علاج الإكزيما، والسبب وراء كونه علاجًا مفيدًا هو أنه يوازن مستويات الحموضة في الجلد، فمعظم الأشخاص الذين يعانون من الإكزيما لديهم مستويات حمضية منخفضة في بشرتهم، ويمكن لحمض الخل موازنة ذلك.

كما أنه يساعد على محاربة البكتيريا التي قد تمنع إصابة الجلد المتشقق بالعدوى، ويجب استخدام خل التفاح مرتين يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

دقيق الشوفان

هذا علاج طبيعي للأكزيما، حيث إن العناصر الغذائية الموجودة في الشوفان لها خصائص علاجية للجلد، ودقيق الشوفان الغروي يعمل على شفاء الجلد، بفضل خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، كما يمكن أن يقلل من جفاف الجلد، وتخفيف الحكة، وترطيب الجلد الخشن.

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند مفيد أيضًا للبشرة، يمكن استخدامه لعلاج الإكزيما لاحتوائه على أحماض دهنية يمكن أن تضيف الرطوبة إلى الجلد الجاف في المنطقة المصابة.

كما يساعد زيت جوز الهند البكر أيضًا في مكافحة الالتهابات ويحسن صحة الجلد إلى حد كبير، ضع زيت جوز الهند لمدة 8 أسابيع تقريبًا للحصول على أفضل النتائج، لتقليل أعراض الإكزيما بسرعة.

العسل

يقال إن العسل هو العلاج الطبيعي لمعظم الحالات الصحية، كونه يحتوي على عناصر مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات تساعد على التئام الجروح بسرعة، كما أنه يعزز المناعة، لعلاج العديد من الأمراض الجلدية التي تحدث بسبب جهاز المناعة الذاتية.

والعسل فعال في علاج أعراض الإكزيما والحروق والجروح والالتهابات البكتيرية، كما يمكن تطبيق العسل مباشرة على المنطقة المصابة لتسريع عملية الشفاء من الإكزيما.

زيت شجر الشاي

يستخدم العديد من الأشخاص زيت شجرة الشاي للمساعدة في علاج مشاكل الجلد التي تشمل الإكزيما، كما أن له خصائص مضادة للالتهابات إلى جانب خصائص مضادة للبكتيريا والتئام الجروح، مما يساعد في علاج الإكزيما ويخفف من جفاف وحكة الجلد.

النظام الغذائي

نظرًا لأن الإكزيما حالة جلدية التهابية، فإن اتباع نظام غذائي غني بالمنتجات المضادة للالتهابات يمكن أن يساعد كثيرًا، ولهذا يجب إدراج بعض الأطعمة الغنية بمضادات الالتهابات؛ السمك والفاصوليا والفول والعدس والفواكه الملونة والخضروات.

في الوقت نفسه، يحذر الأطباء أيضًا من تناول الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم الالتهابات، مثل منتجات الألبان والبيض وفول الصويا والقمح.

استخدام المنظفات اللطيفة للجلد

تحتوي العديد من المنتجات، مثل غسول الجسم والصابون والمنظفات، على المنتجات الكيميائية التي تجفف بشرتك بالفعل، وللأسف يعاني الأشخاص المصابون بالإكزيما بالفعل من جفاف الجلد في المنطقة المصابة وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الحالة.

ولهذا ينصح الأطباء الأشخاص المصابين بالإكزيما باستخدام المنتجات اللطيفة بدون رغوة، والمنظفات الخالية من العطور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى