80% من الأسرى الروس تعرضوا للعنف في أوكرانيا

أكد نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين أن أوكرانيا لا تمتثل للقانون الدولي في معاملة أسرى الحرب، حيث سجلت حالات تعذيب وترهيب وضرب وعدم تقديم الرعاية الطبية وإعدامات ميدانية.

وقال فومين: “امتثال أوكرانيا لقواعد القانون الإنساني الدولي مختلف تماما وانتشرت مقاطع فيديو عن التعذيب والإذلال، وزعها مرتكبو هذه الجرائم الوحشية ضد العسكريين الأسرى من القوات الروسية، وقوات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك”.

وأضاف أن معظم الجنود الذين عادوا من الأسر لدى أوكرانيا تعرضوا للعنف الجسدي، وحُرم الكثير منهم من الرعاية الطبية والتواصل مع عائلاتهم.

وأشار إلى أنه تم تسجيل العديد من حالات الضرب والإيذاء المتعمد والإعدام الميداني وعدم تقديم المساعدة الطبية للجنود الروس.

وتابع أن النازيين الأوكرانيين يمارسون ضغوطا نفسية على أقارب الجنود المحتجزين، ويبتزونهم ويطالبونهم بالأموال.

ووفقا لاستطلاع الجنود العائدين من الأسر فإن 81٪ من العسكريين تعرضوا للضرب والعنف الجسدي، و55٪ شاركوا بالقوة في تصوير مقاطع فيديو دعائية، و46٪ لم يتلقوا الرعاية الطبية اللازمة، و79٪ لم يتمكنوا من الاتصال بأقاربهم وتم تزويد 19٪ من الجنود بطعام غير كاف أو طعام سيئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى