90 % من الألمان يخافون التضخم ويتخلون عن عادات الاستهلاك

السياسي -وكالات

أجبر ارتفاع الأسعار المستهلكين في ألمانيا على شد أحزمتهم وتغيير عادات الاستهلاك، حسب مسح لشركة أبحاث السوق “نيلسن آي كيو”.

وأظهر المسح الذي نُشرت نتائجه اليوم السبت وشمل أكثر من 10 آلاف شخص، أن 52% من المستهلكين في ألمانيا يشترون الآن المنتجات التي يحتاجونها حقاً فقط.
وقال حوالي 44% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يتخلون عن المنتجات “الترفيهية أو الفاخرة” ويحاول 31% تقليل زيارات المطاعم وتناول الطعام في المنزل بدل ذلك، ووافق حوالي 30% على القول: “أنا أتسوق أقل”.

وقال لوتار شتايبلين الخبير لدى “نيلسن آي كيو”: “يستخدم الناس أيضاً العديد من استراتيجيات التقشف الأخرى، فهم يقارنون بين الأسعار بشكل أكبر، ويولون المزيد من الاهتمام للعروض الخاصة، ويتحولون إلى منتجات أرخص مثل منتجات ذات علامات تجارية غير مشهورة أو يشترون من متاجر الأسعار المخفضة في كثير من الأحيان”.

ويغير العديد من المستهلكين أيضاً عادات الاستهلاك، مثلاً باستبدال الزبدة بالسمن، والمياه المعدنية بماء الصنبور.

ووفق المسح، فإن حوالي 10% فقط من المستهلكين غير قلقين على الإطلاق من التضخم، خاصةً من أصحاب الدخل المرتفع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى