طبيب برازيلي يصطاد 1000 نمر مرقط خلال 32 عاما

السياسي-وكالات

اعتقلت السلطات البرازيلية عصابة صيد تتكون من 7 أفراد إثر عمليات قتل جائرة وغير شرعية طالت آلاف الحيوانات المهددة بالانقراض، أبرز أفرادها طبيب أسنان قتل مئات النمور المرقطة النادرة على مدى أعوام.

وحسب صحيفة The Mirror، سبق الاعتقال أكثر من 3 أشهر مراقبة لتحركات العصابة ورصدت فيها محادثات بين الصيادين الـ7، مما منح السلطات أدلة على قتل العصابة لـ8 نمور و13 حيوان كابيبارا و10 خنازير من سلالة نادرة و2 من الأيائل.

واصطاد تيمبستوكلس باربوسا فريري، أبرز عناصر العصابة، بطرق غير شرعية ما يزيد عن 1000 نمر منذ 1987، حيث ظهر في عدة صور حاملا نمورا مرقطة ميتة على كتفيه وتحيط به كلاب الصيد.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الصيادين استخدموا أجهزة تصدر أصوات أيائل لجذب الحيوانات الأخرى، ومن ثم الانقضاض عليها.

وفتحت المحكمة الاتحادية قضايا جنائية ضد عناصر العصابة الـ7 على خلفية توطهم في عمليات الصيد غير المشروع واستخدام أسلحة نارية دون ترخيص، حيث يُتوقع أن يواجه أعضاؤها عقوبات تتراوح ما بين السجن والغرامات تبعا لدرجة مشاركتهم في تلك الجرائم.

يذكر أن النمر المرقط مدرج في مؤشر معاهدة التجارة العالمية لحماية الأنواع المهددة بالانقراض وبالتالي يحظر صيدها أو إيذائها أو قتلها أو بيع أي من أجزائها في كل من الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا والهندوراس ونيكاراغوا وبنما والباراغواي والولايات المتحدة وفنزويلا، حيث يُشار لها كأحد الأنواع التي على وشك الانقراض.

مقالات ذات صلة