الاحتلال يفرج عن شرطي قتل شابا يهوديا إثيوبيا

السياسي – وكالات – قررت السلطات الإسرائيلية إخلاء سبيل شرطي قتل شابا من أصول إثيوبية، رغم الغضب العارم والاحتجاجات العنيفة غير المسبوقة لليهود الإثيوبيين في إسرائيل على تلك الحادثة.

وأفاد مكتب التحقيقات الداخلية في الشرطة الإسرائيلية، اليوم الاثنين، بأن القضاء وافق على قرار الإفراج عن الضابط بشروط مقيدة، بعد انتهاء التحقيق في الموضوع وإحالة الملف إلى مكتب المدعي العام، ولا يزال الشرطي مشتبها فيه بالقتل.

ومن بين تلك “الشروط المقيدة”، منع الضابط من زيارة مركز الشرطة الذي خدم فيه أو مغادرة البلاد واللقاء مع أشخاص على صلة بالتحقيق الجاري في القضية، علاوة على دفعه كفالة بقيمة خمسة آلاف شيكل (نحو 1.4 ألف دولار).

وذكر موقع “I24” الإسرائيلي أن الشرطة اعتقلت بعد ظهر اليوم سبعة متظاهرين إسرائيليين من أصول إثيوبية، أعربوا عن احتجاجهم على إطلاق سراح الضابط.

وتظاهر نحو 100 شخص من الجالية الإثيوبية أمام مبنى الكنيست في القدس، وأطلقوا شعار “دولة الشرطة”، وكان بينهم والدا الشاب القتيل.

ونظمت في مختلف أنحاء إسرائيل مظاهرات واسعة النطاق بعد قتل الضابط للشاب الإثيوبي سالومون طاقا (19 عاما) قبل أسبوعين في حيفا، وتخللت هذه الاحتجاجات أعمال عنف أصيب خلالها المئات.

المصدر: يديعوت أحرونوت

مقالات ذات صلة