المركزي التونسي: الوضع النقدي الحالي جيد واستثنائي

السياسي-وكالات

وصف مروان العباسي، محافظ البنك المركزي التونسي،  الظروف النقدية والمالية الحالية في بلاده بـ «الجيدة والاستثنائية».

وقال، خلال جلسة استماع في مجلس نواب الشعب (البرلمان)، ان «الوضع المالي الحالي استثنائي.. السياسة المعتمدة بدأت تعطي ثمارها، من خلال تحقيق استقرار في سعر صرف الدينار التونسي».

وصعد الدينار التونسي أمام الدولار الأمريكي إلى متوسط 2.86 في تعاملات أمس، مقابل 3 دنانير للدولار مطلع يونيو/حزيران الماضي. وأرجع العباسي الاستقرار في الوضع النقدي إلى اتخاذ بلاده «قرارات جريئة عبر تعزيز الشفافية ومقاومة السوق الموازية، وغسل الأموال ومكافحة الإرهاب».

ويبلغ احتياطي العملة الأجنبية للبلاد حسب، البنك المركزي التونسي، 14.3 مليار دينار (5.1 مليار دولار) ما يغطي واردات 80 يوما. وسجّل الدينار التونسي خلال الأشهر الماضية تراجعا حادّا أمام اليورو والدولار، وهو ما تسبب في مضاعفة الدَين العام الخارجي. والعام الماضي، تراجعت العملة المحلية التونسية بنسبة 13 في المئة مقابل اليورو الأوروبي، ونحو 8.6 في المئة أمام الدولار.

وقدّر العباسي قيمة الأموال الموجودة في السوق الموازية (السوداء)، بين 10 و15 مليار دينار (3.5 – 5.3 مليار دولار). وأرجع وجود هذه القيمة الكبيرة في الأسواق السوداء، إلى «عدم تغيير السياسة النقدية والمالية في تونس منذ سنوات».

على صعيد آخرأعلن السفير التركي في تونس، عمر فاروق دوغان، أمس تقديم بلاده قرضا ماليا بقيمة 300 مليون دولار، لدعم الأمن والاستثمار في تونس.

وقال، خلال مؤتمر صحافي في مقر السفارة في العاصمة تونس، ان القرض يتوزع بواقع 200 مليون دولار لتدعيم القطاع الأمني، إضافة إلى 100 مليون دولار لتمويل المشاريع.

وتواجه تونس تحديات أمنية، شهدت على إثرها عدة تفجيرات خلال السنوات الماضية، راح ضحيتها مواطنون وعناصر أمن.

وأشار إلى أهمية التعاون الثنائي بين تركيا وتونس على جميع الأصعدة، خاصة الاقتصادي منها.

مقالات ذات صلة