ركلة جزاء تودي بحياة حارس مرمى أرجنتيني!

السياسي-وكالات

كشفت وسائل إعلام أرجنتينيّة أنّ “حارس مرمى لقيَ حتفه، وذلك بعد إصابته بسكتة قلبية إثر تصديه لـ ركلة جزاء خلال مباراة محليّة في الأرجنتين”.

وبحسب التقارير، فإنّ “الحارس يدعى رامون كورونيل (17 عاماً)، وهو حارس مرمى فريق يونيون دي غولوندرينا، وقد تلقى ضربة بالكرة في صدره خلال تصديه لركلة جزاء، قبل أن ينهار على أرض الملعب مصاباً بإغماء”.

وعلى الفور، نقل الحارس إلى المستشفى على متن سيارة أحد المشجعين، لكنه توفي في الطريق قبل وصوله إلى المستشفى.

وكان رامون قاد فريقه إلى الفوز على خصمه بعد تعادلهما في المباراة التي جمعتهما في دوري الإقليم الشمالي، وذلك في بلدة صغيرة تسمى ريكونكويست شمال مقاطعة سانتا في.

مقالات ذات صلة