ابو مرزوق في موسكو: العلاقة مع سورية مقطوعة

صرح رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، اليوم الثلاثاء، أن علاقات الحركة مقطوعة مع سوريا والوضع لم يتغير أو يتطور بينما العلاقات مع إيران في أحسن أحوالها.
وقال ابو مرزوق في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية للانباء  “لا يوجد أي تطورات في العلاقة مع سوريا بالرغم من الأحاديث في الإعلام، سواء كانت من قبل متحدثين حتى من داخل الحركة أو داخل سوريا أو من المحيطين بهما أو من المتابعين، لكن ما زالت الأمور على ما هي عليه، لا يوجد تواجد للحركة مع سوريا كما لا توجد علاقات مع سوريا حتى الآن”.

وبخصوص العلاقة مع إيران، أوضح أبو مرزوق أن علاقات الحركة مع إيران هي بأفضل حالاتها، قائلا: “هناك علاقات متينة مع الجمهورية الإسلامية ولم تنقطع إطلاقا في أي مرحلة من المراحل، ولكنها بين شد وجذب ولكنها الآن في أحسن صورها”.

قال رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، إن زيارته إلى العاصمة الروسية تأتي تلبية لدعوة تلقاها من نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف.
وأوضح القيادي الفلسطيني أن “هناك ملفات كثيرة متعلقة بهذا الموضوع، يوجد ملف المصالحة، وملف الأوضاع الساخنة في قطاع غزة والحصار على قطاع غزة، وصفقة القرن ومؤتمر البحرين، وأمريكا وسياسات ترامب اتجاه المنطقة بمجملها والقضية الفلسطينية بشكل خاص”.

ويقوم رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، بزيارة إلى موسكو بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

مقالات ذات صلة