استشهاد أسير فلسطيني داخل سجون الاحتلال

– استشهد، صباح اليوم الثلاثاء، الأسير نصار عمر طقاطقة (31 عامًا) من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، في عزله الانفراديّ بمعتقل “نيتسان” الرملة، دون معرفة أي تفاصيل عن ظروف استشهاده.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر: أن الأسير نصار طقاطقة استشهد صباح اليوم في سجن نيتسان الإسرائيلي، موضحًا أنه اعتقل مؤخرًا بتهم أمنية، مُحمّلًا الاحتلال المسؤولية عن الجريمة.

وقالت مصلحة سجون الاحتلال إن أسيرًا من حركة حماس، معتقل على خلفية قضية أمنية عُثر عليه متوفيًا داخل منشأة طبية تحت إشراف جهاز “الشاباك”. وأشارت إلى أنه نقل منذ أيام لمستشفى “هعميق” ثم خرج منه بعد أن أظهرت الفحوصات أنه سليم.

من جهته، قال نادي الأسير في بيان له، إن الأسير نصار اُعتقل في 19 حزيران/ يونيو 2019، وكان لا يزال موقوفًا وقيد التحقيق.

ورفض نادي الأسير أي ادعاءات تحاول إدارة سجون الاحتلال بثها حول ظروف استشهاد.

كما أكدت عائلة الأسير أن نجلها لا يعاني من أية مشاكل صحية، وهذا الاعتقال الأول له.

 

وحمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاده وعن مصير كافة الأسرى في سجونها، خاصةً أن الأسير طقاطقة اُستشهد خلال التحقيق معه، الأمر الذي يستدعي التوقف عند هذه الفترة التي ينفذ فيها المحققون أقسى أنواع التعذيب النفسي والجسدي.

ولفت نادي الأسير إلى أنه وباستشهاد الأسير طقاطقة يرتفع عدد شهداء الحركة الوطنية الأسيرة في معتقلات الاحتلال منذ عام 1967م إلى 220 شهيدًا.

مقالات ذات صلة