مدرب نيجيريا: الحصول على المركز الثالث أفضل من وصافة أمم إفريقيا

السياسي-وكالات

قال المدير الفني للمنتخب النيجيري، الألماني جيرنوت روهر، إنه يُفضل الحصول على المركز الثالث في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 عن الخسارة في المباراة النهائية والفوز بالمركز الثاني.

ومن المُقرر أن يواجه منتخب نيجيريا نظيره التونسي، غدًا الأربعاء،  على ملعب استاد السلام، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بالبطولة التي تُقام بمصر وتُلعب مباراتها النهائية بين منتخبي الجزائر والسنغال يوم الجمعة المقبل.

وخلال المؤتمر الصحفي للمباراة، قال روهر: «نلعب أمام تونس لحصد المركز الثالث، فتحقيقه أفضل من الخسارة في المباراة النهائية، وأثق بقدرة فريقي على الفوز».

وأشار إلى أن كل لاعبيه جاهزون لمباراة تونس، وأنه فريق سيلعب للانتصار؛ لتحسين مركز نيجيريا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، خاصة أن تونس تسبقهم.

وتابع: «أن تنهي البطولة في أول 4 مراكز فهذا أمر رائع للغاية، خاصة أن عدد المنتخبات المشاركة في البطولة هذه المرة 24 منتخبًا».

وقال روهر: «نمتلك فريقا شابا وعلينا الاستفادة به في المستقبل، سعيد بمشاركة 21 لاعبا من القائمة في البطولة، هذا نجاح لنا ويثبت أن جميع العناصر بالقائمة تستحق تمثيل المنتخب».

وعن مواجهته للفرنسي آلان جريس، المدير الفني للمنتخب التونسي، الذي تزامل معه في صفوف بوردو الفرنسي بين عامي 1977 و1986، أبدى روهر سعادته بمواجهة جيريس، خاصة أنهما تزاملا معا في الملاعب لنحو 10 سنوات، لكنه سيسعى جاهدا لتحقيق الفوز.

وتابع: «أنا وجيريس نمتلك العديد من الخبرات في إفريقيا، وسنعمل على استغلال تلك الخبرات من أجل حسم المباراة، وأتمنى أن يكون الانتصار من نصيبنا».

وأشار إلى أنه يعلم الكثير عن الكرة التونسية منذ أن كان مدربا للنجم الساحلي.

وأكد مدرب المنتخب النيجيري أن فريقه كان الأحق بالفوز على الجزائر في مباراة الدور نصف النهائي، معتبرًا أن الإحصائيات كانت في صالحه، وأنه شعر بحالة من الإحباط بسبب خسارة تلك المباراة.

وكان رياض محرز سجل هدفًا قاتلًا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، ليقود الجزائر إلى الفوز على نيجيريا بنتيجة 2-1 في الدور نصف النهائي من البطولة.

 

مقالات ذات صلة