هكذا أنعشت الكاميرات المتعددة سوق الهاتف الذكي

السياسي-وكالات

نشر موقع إنترستنغ إنجنيرينغ الأمريكي تقريرا، سلط من خلاله الضوء على الاستخدامات المختلفة للعدسات الإضافية التي يقع تضمينها في الهواتف الذكية المصنعة في الوقت الحالي.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته “عربي21″، إن عدسات الكاميرا المتعددة تساعد على التقاط أفضل الصور أثناء تنقلك، إلا أن هذه الأجهزة التي تحتوي على عدة عدسات في آن واحد أصبحت معيارا معتمدا في تصنيع الهواتف الذكية اليوم، وباتت جميع الشركات تسعى لتضمين أكبر عدد منها في هواتفها.

وأضاف الموقع أنه إذا عدنا بالزمن 10 سنوات للوراء، وأخبرنا أحدهم أنه سيمتلك خصائص الكاميرات المتطورة في هاتفه المحمول، من المحتمل أنه لن يصدق ذلك.

وفي 2019، بات إدخال الكاميرا إلى الهاتف الذكي أكثر من مجرد إضافة مفيدة، بل إنه دليل على الحداثة والإبداع.

في الوقت الحالي، أصبحت الهواتف الذكية المزودة بكاميرات متطورة بشكل يخولها منافسة بعض آلات التصوير الرقمية ذات العدسة الأحادية العاكسة متوفرة في كل مكان.

ويمكن للكاميرات المدمجة في هواتف اليوم تصوير مقاطع فيديو بجودة فائقة الوضوح بسهولة، لتصبح الكاميرا السبب الرئيسي لشراء أي هاتف في العالم.

وبين الموقع أن عدد عدسات أكبر لا يعني بالضرورة جودة التقاط صور أفضل، لكن المؤكد هو أن لها فائدة كبرى. في العادة، تكون إحدى العدسات أساسية تقوم بالمهام الرئيسية، في حين تعمل العدسة الثانوية على التقاط المزيد من الضوء أو زيادة مجال الرؤية أو إضفاء تأثير ضبابي على الخلفية.

أما بالنسبة لقدرات الكاميرا مزدوجة العدسات، بين الموقع أنها تساعد المستخدم على التقاط صور ذات تفاصيل أكثر وضوحا، وتفعيل نمط الزاوية العريضة، بالإضافة إلى تقريب بصري أفضل وأشد وضوحا.

وحيال هذا الشأن، يكون نظام الكاميرا المزدوجة في هواتف أيفون إكس ماكس مزودا بكاميرا ذات زاوية عريضة وكاميرا أخرى ذات عدسة مقربة.

ذكر الموقع أن زيادة عدد العدسات لا يعني بالضرورة التقاط صور أفضل، لكنه يوفر خيارات أكبر من الكاميرات ذات العدسة الواحدة.

ويمكن لعوامل أخرى أن تتداخل مع جودة الصورة، مثل عدد البيكسلات واتساع فتحة العدسة، فضلا عن المعالجة التي تتلو عملية التقاط الصورة نفسها.

أشار الموقع إلى العدسات ذات الزاوية العريضة باعتبارها عاملا أساسيا في الهواتف الحديثة والرائدة على غرار سامسونغ اس10 وأيفون اكس ماكس.

وكما يوحي اسم هذا النوع من العدسات، فإنها قادرة على التصوير بزاوية عريضة، وتضمين أكبر جزء ممكن من المشهد داخل الصورة، فتمنحها بذلك مظهرا سينمائيا أكثر دقة.

علاوة على ذلك، تلعب مواصفات الكاميرا والعدسة دورا مهما في فهم المستخدم لما يمكنه التقاطه على هاتفه الذكي.

وباستخدام البعد البؤري وقياسات مجال الرؤية، يمكنك امتلاك فكرة حول ما ستتضمنه الصورة، حيث يسمح لك البعد البؤري المنخفض ومجال الرؤية الأعلى بالتقاط المزيد من العناصر في المشهد، كما أن بعض الكاميرات الأمامية ذات الزاوية العريضة تسمح لك بالتقاط الصور الجماعية بسهولة في الوقت الحالي.

وتطرق الموقع إلى مثال سامسونغ اس10، والذي يحتوي على عدسة عادية بدقة 12 ميغابيكسل، وعدسة تصوير عن بعد بدقة مماثلة، وعدسة ثالثة ذات زاوية عريضة بدقة 16 ميغابيكسل.

وبشكل مختصر، تعمل هذه العدسات معا لإنشاء صور رائعة للغاية، ولقطات مقربة مشبعة بالتفاصيل، وأخرى ذات زاوية عريضة، كما يمكن للمستخدم الانتقال بين هذه الأوضاع بسهولة دون فقدان أي جودة.

وأوضح الموقع أن عدسات التصوير عن بعد وجدت لها مكانا وسط عالم العدسات المتعددة، لا سيما نظرا لقدرتها على تقريب الصور بشكل مثالي.

وعلى الرغم من كون مجال الرؤية في هذه العدسات يكون أصغر بعض الشيء، لكنه يعوض ذلك عن طريق الاقتراب من الجسم المراد تصويره، دون الحاجة إلى أجزاء متحركة فعلية.

ولا تقتصر مميزات هذه العدسة على هذا وحسب، بل إن استخدامها بالشكل الصحيح هو ما يمكّن لنا رؤيته بشكل كبير في موقع انستغرام للتواصل الاجتماعي.

وعند دمج البيانات المتحصل عليها من كل عدسة، سيتسنى لك إنشاء صور بتأثير “البوكيه” في الخلفية، ما يجعل الجسم المراد تصويره بارزا وواضحا للعيان في المقدمة.

وأشار الموقع إلى فرق السعر بين الهواتف متعددة العدسات والأخرى المزودة بكاميرا ذات عدسة واحدة، والتي تكون نفي العادة متوفرة بثمن أقل بشكل ملحوظ.

من جهتها، تميل الهواتف أحادية العدسة إلى تقديم أداء جيد في الإضاءة المنخفضة بالمقارنة مع الهواتف متعددة العدسات.

تجدر الإشارة إلى أن هناك الكثير من الملحقات والأكسسوارات التي تساعد المستخدم على تحسين جودة الصور التي يلتقطها.

ولنا من الشركات التي تقدم ملحقات وعدسات متميزة عدة أمثلة، على غرار “مومنت” وعدة العدسات التي تقدمها شركة “أمير”، والتي تسمح للمستخدم بالتقاط صور بزاوية عريضة أو تخوله التصوير بعدسات عين السمكة ، وفق”عربي 21” .

وفي الختام، هناك العديد من الخيارات الرائعة التي تمكنك من التقاط الصور المثالية أثناء تنقلك، أو لنشرها على حسابك في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بغض النظر عن القرار الذي ستتخذه بخصوص الهاتف الذي ستشتريه.

مقالات ذات صلة