انتخابات تشريعية مبكرة في أوكرانيا

السياسي – وكالات – ينتخب الأوكرانيون الأحد برلماناً جديداً في اقتراع يبدو حزب الرئيس الجديد فولوديمير زيلينسكي فيه الأوفر حظاً لتحقيق غالبية في البرلمان.

وتشكّل هذه الانتخابات بداية لحقبة سياسية جديدة في هذه الجمهورية السوفياتية السابقة حيث يتوقع أن يشكل عدد الوافدين الجدد على السياسة نسبة 50 إلى 70 بالمئة من إجمالي مقاعد البرلمان.

ويأمل زيلينسكي الممثل السابق الذي انتخب في نيسان/ أبريل رئيساً لأوكرانيا في تحقيق غالبية برلمانية تمنحه حرية في تحقيق الوعود الإصلاحية التي تعهد بها.

وكان زيلينسكي حل البرلمان الحالي بعيد فوزه، وأمر بإجراء انتخابات مبكرة للاستفادة من الزخم الذي منحه إياه فوزه الرئاسي.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن زيلينسكي لا يزال يحتفظ بتأييد كبير وكذلك حزبه “خادم الشعب”. ويريد هذا الحزب “تحدي النظام” لإحداث “تغييرات” و”تطهير البلاد من الفساد”.

وكشفت استطلاعات الرأي التي أجراها مركز رازموكوف للأبحاث ومؤسسة ريتينغ لاستطلاعات الرأي أن نسبة تأييد الحزب كانت بين 40.2 و41.8 بالمئة مقارنة مع 36.5 و37.3 بالمئة سجلتها نفس المؤسسات في نهاية حزيران/ يونيو ومطلع تموز/ يوليو.

ووفقا لاستطلاعات الرأي أيضا حصل الحزب التالي في أعلى نسب التأييد وهو حزب منصة المعارضة المؤيد لإصلاح العلاقات مع روسيا على نسبة تأييد بين 8.8 و12.1 بالمئة دون تغيير يذكر منذ بداية تموز/ يوليو.

وحصل حزب التضامن الأوروبي الذي ينتمي له الرئيس السابق بترو بوروشينكو على نسبة تأييد بين 6.5 و6.8 بالمئة.

مقالات ذات صلة