إيران تفكك شبكة جواسيس أمريكية وتحكم على بعضهم بالإعدام

أعلنت إيران، أنها اعتقلت 17 جاسوسا يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وحكم على بعضهم بالإعدام.

وقالت الاستخبارات الإيرانية إنها فككت حلقة تجسس تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، واعتقلت 17 مشتبها بهم.

ونقلت وكالة “فارس” عن مسؤول بالاستخبارات قوله إن بعض المعتقلين حكم عليهم بالإعدام.

وكانت وكالة “إسنا” الإيرانية نقلت عن وزير الأمن سيد محمد علوي قوله، إن إيران ستفصح عن تفاصيل حول عدة جواسيس يعملون لصالح الولايات المتحدة ودول أخرى ألقت القبض عليهم وأحالتهم للقضاء. قائلا: “حددنا جواسيس أمريكيين وجواسيس تابعين لوكالات مخابرات لدول أخرى في العديد من الأماكن الحساسة في الجمهورية الإسلامية، وقمنا بتسليمهم إلى القضاء بعد اعتقالهم”.

ونشرت وزارة الأمن الإيرانية، صورا لـ17 جاسوسا يعمل لصالح جهاز الاستخبارات الأمريكي CIA، مؤكدة أن مهمة هؤلاء كانت خلق الفوضى بالمجال الاقتصادي والنووية والسيبراني.
وأفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية للأنباء، أن “الجواسيس المعتقلين كانوا يعملون في مراكز حساسة وحيوية في المجالات الاقتصادية والنووية والبنى التحتية والعسكرية والسايبرية وكذلك القطاع الخاص المرتبط بها حيث بلغ عددهم 17 شخصا”.

​ويأتي الكشف عن شبكة التجسس، في ظل التوتر الذي يسود منطقة الخليج وفي ظل التهديدات المتبادلة بين ايران والدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة.

ففي يوم الجمعة الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الجيش الأمريكي قد أسقط طائرة بدون طيار إيرانية اقتربت من سفينة حربية أمريكية في منطقة حموري في منطقة مضيق هرمز، بعد مرور حوالي شهر علىإسقاط إيران لطائرة استطلاع أمريكية متطورة فوق أراضيها، وهو ما كاد أن يؤدي إلى هجوم أمريكي على الجمهورية الإسلامية.

لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نفى تصريحات ترامب، قائلا: “ليس لدينا أي معلومات تفيد بأننا فقدنا طائرة بدون طيار”. كما أعلن الحرس الثوري أنهم نجحوا في الاستيلاء على ناقلة نفط بريطانية، قالوا إنها انتهكت القانون الدولي لأنها تسللت إلى إيران.

مقالات ذات صلة