خامنئي: “صفقة القرن” مؤامرة لتدمير الهوية الفلسطينية بالمال

السياسي – وكالات – شدد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، على أن الضغوط لن تجبر بلاده على التراجع عن دعم القضية الفلسطينية.
وقال خامنئي، لدى استقباله نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري والوفد المرافق له، اليوم الاثنين: “واحدة من الأسباب الرئيسية للعداء للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي القضية الفلسطينية، لكن هذا العداء والضغوط لن يجبرا إيران على التراجع عن دعم هذه القضية”، وذلك حسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأضاف المرشد الإيراني، “إيران تعتبر دعم الشعب الفلسطيني قضية عقائدية ودينية”، متابعا “النصر على العدو لا يتحقق بدون مقاومة وكفاح”.

وأكد خامنئي “قضية فلسطين هي القضية الأولى للعالم الإسلامي وأهم قضاياه، وسوف تنتهي حتما لصالح الشعب الفلسطيني والعالم الإسلامي جميعا”.

مقالات ذات صلة