دمج الواقع الإفتراضي في السيارة

السياسي-وكالات

دخلت شركة بورشه، في مشروع مشترك مع «هولورايد»، سيمنح الركاب الخلفيين فرصة للانغماس في عوالم الواقع الإفتراضي المتعددة أثناء التنقل في السيارة. ويعتمد المشروع على تطوير نظارة رأس مجهزة بمستشعرات يتم إقرانها بالسيارة، بحيث يمكنها التكيّف مع حركات السيارة في الوقت الفعلي.

على سبيل المثال، إذا تمّ توجيه السيارة حول منعطف، فإنّ الألعاب التي يلعبها الركاب ستغيّر إتجاهها أيضاً، بحيث يتكيّف طول لعبة ما مع المدة المحسوبة للرحلة. وقال متحدث بإسم بورشه، إنّ هذه التقنية تُعتبر بعداً جديداً للترفيه داخل السيارة.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التقنية ما زالت الآن في مرحلة الإختبار، ولكن خطة التشغيل تهدف إلى جعل نظارات العالم الإفتراضي «VR» موجودة في المقعد الخلفي للسيارات الإنتاجية في السنوات الثلاث المقبلة. وستعرض بورشه النظام الجديد في معرض فرانكفورت المقبل للسيارات.

 

مقالات ذات صلة