الأسير عثمان أبو خرج يخضع لعملية قلب مفتوح في “سوروكا”

السياسي – قال نادي الأسير الفلسطيني يوم الإثنين إن الأسير عثمان أبو خرج (48 عامًا) من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، خضع لعملية قلب مفتوح في مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي، بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي في تاريخ التاسع من تموز/ يوليو الجاري.

وأضاف النادي في بيان صحفي أنه “وعلى إثر العملية فقدَ قدرته على التنفس وجرى نقله في حينه من معتقل “نفحة” حيث يقبع إلى المستشفى، وهناك خضع لعملية قسطرة، وأُجريت له عملية جراحية أخرى، وأخيرًا خضع لعملية قلب مفتوح”.

ولفت إلى أن الأسير أبو خرج تعرض لإهمال طبي على مدار السنوات الماضية في معتقلات الاحتلال، وكانت نقطة التحول في مصير وضعه الصحي بعد خطأ طبي تعرض له، وذلك بعد أن زوده أطباء إدارة معتقلات الاحتلال، بحقنة ملوثة عام 2006، وتسببت في حينه بإصابته بالتهاب في الكبد، عدا عن أنه يعاني من مشاكل في القلب.

وأوضح أن المئات من الأسرى المرضى في معتقلات الاحتلال يواجهون ذات المصير بسبب إجراءات الاحتلال التي حولت حاجة الأسرى وحقهم في العلاج إلى أداة للانتقام منهم.

والأسير أبو خرج معتقل منذ عام 2003، ومحكوم بالسجن المؤبد و(20) عاماً.

ويقدر عدد الأسرى المرضى في معتقلات الاحتلال بـ(700) أسير، منهم (11) أسيراً يعانون من السرطان.

مقالات ذات صلة