ساري: يوفنتوس كان ساذجًا أمام توتنهام

السياسي-وكالات

أكد ماوريسيو ساري المدير الفني ليوفنتوس، أن فريقه كان ساذجًا في فقد العديد من الكرات، عقب خسارته (3-2) أمام توتنهام، اليوم الأحد، في بطولة الكأس الدولية للأبطال الودية.

وشدد ساري، في تصريحاته لصحيفة “توتو سبورت”، عقب المباراة التي شهدت ظهوره الأول مع يوفنتوس، بعد رحيله عن تشيلسي الإنجليزي، على أن توتنهام بذل جهدًا أكثر من ناديه في اللقاء.

وتقدم يوفنتوس (2-1)، لكن توتنهام نجح في العودة بعدما أحرز هدفين، من بينهما هدف الفوز الذي سجله النجم هاري كين في الدقيقة 90، عبر تسديدة رائعة من منتصف الملعب.

أوضح ساري “كانت مباراة صعبة أمام فريق شهير. كانوا أكثر سرعة وشراسة منا، لكنهم أكثر استعدادًا لقرب انطلاق الموسم الكروي في إنجلترا والذي سيفتتح قبل إيطاليا”.

وأشار المدرب الإيطالي المخضرم “إننا بحاجة لتطبيق طريقة لعب الدفاع المتقدم. حققنا أداءً أفضل في الشوط الثاني، وضغطنا بشكل أفضل خلال 20 دقيقة”.

وتابع “كنا ساذجين مع الكرات التي خسرناها، لكنني أعتقد أن الحالة البدنية هامة للغاية أيضا”.

وفيما يتعلق بحالة هيجواين، صرح ماوريسيو “الجانب الإيجابي هو موقفه، لقد تدرب جيدًا، صحيح أنه لم يحصل على الراحة الكافية مقارنة بزملائه، لاسيما وأنه لعب حتى نهاية مايو / آيار الماضي، بينما في يوفنتوس لم يكن أمامهم شيء نظرًا لحسمهم اللقب مبكرًا”.

وأكمل ساري “نملك لاعبين كثيرين في أماكن معينة ومحدوين في أماكن أخرى، لكننا في موقف لدينا فيه 7 إصابات، بجانب أننا نتحدث عن دورات تدريبية بدون 12 لاعبًا، الشركة سيتعين عليها أن تفعل شيئًا لكن أيضًا فيما يتعلق بالراحلين، وإلا سيتعين علينا الحفاظ على اثنين أو ثلاثة لاعبين خارج القائمة”.

وختم “مشاركة رابيو كانت جيدة وحيوية، أما ديميرال ودي ليخت فهما لا يعرفان بعضهما البعض، لكنهما حاولا على أرضية الميدان، بالنسبة لهما سيشاركان بشكل أكبر تدريجيًا وسيكون العمل في تورينو مهمًا”.

وربما تكون الفرصة مواتية، أمام ساري لتحقيق فوزه الأول مع يوفنتوس، عندما يلتقي فريقه مع مواطنه إنتر ميلان، الأربعاء المقبل، في البطولة ذاتها.

مقالات ذات صلة