إيرينا شايك في وضع حميم مع شاب

السياسي-وكالات

يبدو أن العارضة الحسناء ​إيرينا شايك​ تخطت فترة حزنها بعد انتهاء علاقتها بالممثل الأميركي ​برادلي كوبر​ التي استمرت 4 سنوات، حيث ظهرت في وضع حميم برفقة صديق في أحد شوارع مدينة نيويورك منذ أيام.

وقد التقط مصورو الباباراتزي لها عدة صور وهي برفقة ​أليك ماكسويل​ وهو المدير الإبداعي لمجلة فوغ البريطانية كما أنه شريك رئيس التحرير إدوارد إنينفول.

وأثارت نزهة إيرينا أمس مع أليك بعض التكهنات، حيث أشارت الصحيفة إلى تبادلهما الضحكات والابتسامات، وحتى عناق حميم في وسط الشارع، وأنه ليس مستبعدًا أن تتطور علاقتهما إلى رومانسية، وهذا بعد أن أصرت إيرينا في مقابلة لها مع مجلة هاربر بازار على أنها لا تعارض الزواج من الشخص المناسب.

و بدت العارضة الحسناء البالغة من العمر 33 عامًا فاتنة وقد ارتدت كروب توب أبيض أظهرت خصرها الممشوق وكاب خاصة بلعبة كرة المضرب، عندما كانت تمازح صديقها أليك، بدت في حالة معنوية جيدة.

وكشف مصدر مقرب من النجمة أن انفصالها عن كوبر حدث بعد أن شارك برادلي في فيلم “A Star Is Born”، وأوضح أن برادلي كان غائبًا عاطفيًا لمدة طويلة أثناء انشغاله بتصوير الفيلم، وأن النجمين حاولا إنقاذ العلاقة لكنهما لم ينجحا.

وقد أنجبت إيرينا طفلة تدعى “ليا دي سين” (عامين) من برادلي، ولكنهما أبعداها عن الأضواء.

مقالات ذات صلة