مطالب “أنصار الله” لقبول وقف الحرب

طالب المتحدث باسم جماعة “أنصار الله” اليمنية، أمريكا بالوقف الفوري لتقديم الدعم اللوجستي والمعلوماتي وإيقاف صفقات السلاح، من أجل السلام وإيقاف الحرب.
وقال عبد السلام، في تصريحات نشرتها قناة “المسيرة” التابعة للجماعة، إنه “حينما تدعو أمريكا لوقف الحرب على اليمن فهي تدعو نفسها (…) إن كانت أمريكا جادة في وقف الحرب فعليها أن تبرهن بخطوات ملموسة برفع الغطاء السياسي عن هذه الحرب العبثية”.

وأضاف: “نحن أهل للتعاطي الجدي مع أي خطوات عملية، وليس الدعوات الشكلية والتي تطلق للمواسم الانتخابية”، لافتا إلى أنه عندما تستجيب أمريكا لمطالبهم “سيكون للدعوات تأثيرها”.

وأشار عبد السلام، إلى أن “حلفاء أمريكا مستمرون في عمليات التحشيد مما ينبئ عن مرحلة تصعيد عسكري في الساحل الغربي وباقي الجبهات”، مؤكدا “جاهزية شعبنا والجيش واللجان الشعبية لمواجهة أي تصعيد”.

وكانت الخارجية الأمريكية حثت، أمس الأربعاء، الأطراف المتحاربة في اليمن على الوقف الفوري للأعمال القتالية والعودة إلى محادثات السلام لإنهاء الصراع المستمر منذ ثلاثة أعوام ونصف. فيما دعا وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، أطراف الصراع اليمني كافة لوقف إطلاق النار خلال 30 يوما، والدخول في مفاوضات جادة، لإنهاء الحرب في البلاد.

ويعيش اليمن أوضاعا مزرية مع استمرار الحرب التي تشنها السعودية عبر تحالف عسكري منذ مارس/آذار 2015 وذلك عقب استيلاء جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) على السلطة وإطاحة الرئيس المنتخب عبد ربه منصور هادي.

وأسفرت الحرب حتى أغسطس/آب 2018 عن مقتل 6592 شخصا وإصابة 10470 آخرين وجاءت غالبية هذه الإصابات نتيجة الغارات الجوية التي قام بها التحالف بقيادة السعودية، وذلك حسب مكتب الأمم المتحّدة لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة