عيد الأضحى في قطر… ترفيه ومسرح وعيديات

السياسي – تواصل المؤسسات الثقافية والتراثية والعديد من المجمعات التجارية والأسواق في قطر احتفالاتها بعيد الأضحى، كما استقبلت الشواطئ مئات المواطنين والمقيمين.

وتولت وزارة البلدية والبيئة القطرية تأهيل وتجهيز عدد من الشواطئ لاستقبال الزائرين خلال عطلة عيد الأضحى، من خلال توفير الخدمات الترفيهية اللازمة، بالإضافة إلى شاطئ المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” الذي يفتح أبوابه للعائلات مجاناً حتى غروب الشمس، حيث بإمكانهم الاستمتاع بمختلف الرياضات والألعاب المائية.

وجرى تأهيل شواطئ للعائلات في الوكرة، والفركية بالخور، وسميسمة، وشاطئ الخرايج لفئة العزاب والعمالة، وفقا للوكيل المساعد لشؤون الخدمات العامة، سفر آل شافي.

المقيم السوري محمد زياد الخالد، الذي اصطحب أفراد أسرته إلى شاطئ الوكرة للعائلات، قال  إن انحسار الرطوبة عند المساء خلال ثاني أيام لعيد، كان عنصرا مشجعا للخروج بعيدا عن الأجواء المكيفة سواء في البيوت أو المولات والأماكن المغلقة بشكل عام.

وأشاد الخالد بتوفير الخدمات، ولا سيما إنارة الشاطئ ومناطق ألعاب الأطفال عبر الطاقة الشمسية. وأشار إلى جهود عمال النظافة المستمرة من أجل المحافظة على جمال الموقع.

وتستقطب فعاليات مهرجان عيد الأضحى في المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، مختلف الجنسيات ومن مختلف الأعمار، وتتوزع الفعاليات على طول الواجهة البحرية وتختتم يوميا عند العاشرة ليلاً بعروض شائقة للألعاب النارية.

ويلقى العرض الموسيقي الذي يقدمه معهد تدريب الشرطة إقبالا لافتا من الكبار والصغار، كما يمكن للزوار الاستمتاع بحدائق “كتارا” وممارسة رياضة المشي فيها، إذ تصبح الأجواء أكثر لطفاً وبرودة أعلى التلال. واعتادت “كتارا” توزيع عيدياتها على الأطفال بما يناسب أعمارهم، وخصصت أماكن توزيع يشرف عليها طاقم من الموظفين لضمان حصول كل الأطفال على عيدياتهم التي تدخل المسرة والبهجة وتكتمل بها فرحتهم بالعيد.

وأعربت إلهام عن إعجابها بفكرة عيدية “كتارا”، وقالت “جميع الأطفال يحصلون على عيديات من ذويهم، ولكن العيديات من أماكن الترفيه يكون وقعها خاصاً على نفوسهم مهما كانت بسيطة ورمزية، وتتعلق قلوبهم بالمكان”.

مهرجان الأضحى في “واقف”

مهرجان عيد الأضحى في سوق واقف انطلق، يوم أمس الاثنين، ويستمر خمسة أيام، وسط إقبال من العوائل والأطفال، وذلك للاستمتاع بالألعاب والعروض المسرحية والطيور والحيوانات النادرة الموجودة.

وقال مدير السوق محمد السالم، في تصريحات صحافية، إن المهرجان يقام داخل خيمة كبيرة ومكيفة، وتضم برامج وفقرات متنوعة وشاملة للأطفال، تتمثل بنحو 15 لعبة مهارات والكثير من الألعاب الكهربائية، لافتاً إلى أن المهرجان يسعى إلى إضفاء جو من المرح لدى الأطفال داخل الخيمة، والتي تضم مجموعة من الطيور والحيوانات خلال عرض مسرحي، فضلاً عن ركن للأطفال للرسم واللعب بالمكعبات، وبيت الكور.

مسرحية “خطوات الشيطان”

وبدأ على مسرح قطر الوطني مع حلول عيد الأضحى، عرض المسرحية الكويتية “خطوات الشيطان”، تأليف عبد العزيز المسلم، عن قصة الكاتب محمد الكندري، وإخراج عبد الله عبد العزيز المسلم، ويشارك في البطولة عبد العزيز المسلم، وانتصار الشراح، ومرام، ومشعل الشايع، وفوز الشطي، وعبد الله المسلم، ومحمد الشعيبي، وعلي القريشي، وفنانون آخرون.

الفنان الكويتي عبد العزيز المسلم قال في تصريحات صحافية، إن مسرحية “خطوات الشيطان” خطوة جديدة في عملية التجديد والتطوير للمسرح الكويتي والعربي، لما تحمله من قيم إنسانية، فضلاً عن التكنيك الفني واستخدام أحدث التقنيات، كما يشارك فيها 50 فناناً من الكويت، ويقدمون العرض المسرحي بتناغم وبجودة وفق نظام الجودة العالمي “الأيزو 9001”.

أسواق عامرة في العيد (العربي الجديد)

وأشار المسلم إلى أنه قدم سابقا العديد من العروض في الدوحة، ومنها: مسرحية “البيت المسكون” بأجزائها الثلاثة، ومسرحية “الحاسة السادسة”، و”نص الليل”، و”مثلث برمودا”، و”جنوب أفريقيا”.

بدورها، نظمت وزارة الداخلية عدداً من الفعاليات الثقافية والترفيهية والبرامج التوعوية للجاليات الآسيوية بمناسبة عيد الأضحى، في 4 مناطق تشهد كثافة عمالية في العاصمة الدوحة والخور، واشتملت الفعاليات على مجموعة من المسابقات والعروض الفنية والترفيهية والثقافية، بالإضافة إلى التوعية الأمنية التي قدّمتها إدارات وزارة الداخلية.

وفي مجمع بروة البراحة، استمتع الآلاف من أبناء الجاليات السريلانكية والهندية والنيبالية والبنغالية والباكستانية بالعروض الثقافية والفنية التي قدمتها الفرق المشاركة من مختلف الجاليات، فضلاً عن المحاضرات التوعوية.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة