بعد صورة تسلق الجبل.. موجة سخرية من “البرلماني الفرنسي”

السياسي-وكالات

تعرض برلماني فرنسي إلى موجة سخرية شديدة، بعد مزاعم بشأن تزويره صورة شخصية له حتى يبدو كما لو كان يتسلق أحد جبال الألب.

وأصر إريك وورث، النائب البارز في يمين الوسط، على أن الصورة التي نشرها عبر حسابه على موقع “تويتر” أثناء تسلقه جبل “أيغويلي دي أرجينتيري” المغطى بالجليد بين فرنسا وسويسرا، حقيقية تماما.

ونشر وورث صورته التي بدا فيها يتسلق الجبل في وضع رأسي، لكن من يدقق في الصورة يمكنه بسهولة ملاحظة شخصين يسيران على قدميهما خلفه بزاوية 90 درجة، مما يشكك في مصداقية وضع البرلماني الذي ربما كان مستلقيا على الأرض.

كما أن اتجاه الجزء المخصص لوضع بطاقة التعريف المعلق بسترة وورث، يشير بوضوح إلى أنه لم يكن في وضع التسلق، بل في وضع الاستلقاء.

ورغم ذلك، دافع البرلماني عن نفسه، قائلا إنه “شعر بالدهشة” من وسائل الإعلام الفرنسية التي شككت في مصداقية الصورة، ومن موجة التهكم التي طالته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفجرت الصورة موجة سخرية على منصات التواصل، لا سيما عندما تحدى وورث مستخدمي “تويتر” بشكل هزلي، بالتحدث إلى الجبل لتقديم دليل على تزوير الصورة.

وكتب أحد المتابعين مستهزئا: “أنا الجبل الجليدي وأستطيع أن أؤكد أن السيد وورث صعدني”، فيما ذهب مستخدم آخر لـ”تويتر” بعيدا، عندما استخدم خدعة وأظهر وورث يشارك في الهبوط على سطح القمر.

 

مقالات ذات صلة