#الابراج اليومية الجمعة 16 آب (أغسطس) 2019#ابراج #برجك_اليوم

جاكلين عقيقي

تتبدل الاحوال الفلكية مع انتقال القمر الى برج الحوت المائي لتتحسنظروف كل من مواليد السرطان العقرب والحوت.
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم 16 آب (أغسطس) من برج الاسد تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم سنة مميزة تشجعك على الاستمرار لتحقيق غاياتك التي تقترب منها جدا تكون المعنويات مرتفعة جدا وتبدو المسائل المستعصية سهلة وواضحة الحلول.

 

مولود اليوم 16 آب أغسطس من برج الاسد

يمتاز أن الأمور العائلية لا تكون أول ما يفكر فيه مولود اليوم من برج الاسد عندما يستيقظون في الصباح أو يستلقون على الفراش ليلاً، فهم عادة يميلون إلى الاستقلال في أقرب وقت ممكن، إلا أنه يٌعتقد أن مولود البرج سيقوم بعمل أي شيء لحماية أحبائهم، وهم يفخرون دوماً بأسلافهم، وأصولهم في كل الأوقات الجيدة والسيئة الحياة العملية والمال عند برج الأسد يُعتقد أن أولئك الذين ولدوا في برج الأسد يتمتعون بالحيوية البالغة، ويميلون إلى الانشغال الدائم، كما يُعتقد أنهم طموحون، ومبدعون، ومتفائلون.

# الحمل
مهنياً: لا تكن جازماً في قراراتك، لأنّ بعضها يورّطك في مشاكل تعرف متى تبدأ لكنك لن تعرف متى تنتهي.
عاطفياً: أفكار جديدة ورائعة يقترحها عليك الشريك هذا اليوم، وتكون لها إيجابيات على المدى المنظور.
صحياً: كلما أفرطت في التقاعس عن ممارسة الرياضة أفسحت في المجال أمام البدانة لتسيطر عليك.

#الثور
مهنياً: تتطور الأمور المهنية والمادية والعلاقات إيجابياً لتصب في مصلحتك وترفع من معنوياتك لتُقبل على الأعمال بحماسة كبيرة.
عاطفياً: سعادة كبيرة غير منتظرة وبحث عن آفاق جديدة، وهذا له انعكاسات إيجابية تساعدك لتطوير العلاقة مع الشريك.
صحياً: تبتسم لك الصحة يا عزيزي، وتشعر هذا اليوم براحة كبيرة وبسعادة تخفف التشنّجات والتوترات العصبية.

 

# الجوزاء

مهنياً: تخطو اليوم خطوة جديدة نحو نجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك المهنية واحتلال منصب جديد يليق بك.
عاطفياً: مفاجآت سعيدة تطل برؤوسها في غضون أيام ولا سيما أن الأجواء صافية بينك وبين الشريك.
صحياً: تتخلص من حالة نفسية قلقة وتعيش حالاً من الفرح والسعادة تترك ارتياحاً لديك.

#السرطان
مهنياً: تتخلص من العواقب والتحديات غير المتوقعة، ويحاول أحد الزملاء استفزاز لدفعك إلى اتخاذ قرارات عشوائية فتخيّب له مسعاه.
عاطفياً: لا تقدم على اتخاذ قراراتك في الشأن العاطفي قبل دراستها من مختلف جوانبها، ومعرفة ما تتركه من انعاكاسات.
صحياً: تتابع بانتظام ممارسة التمارين الرياضية المطلوبة بغية تحسين وضع عمودك الفقري.

 

#الاسد

مهنياً: تنشط كثيراً على الصعيد المهني هذا اليوم على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات، وتقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفياً: يحمل إليك هذا اليوم وضعاً عاطفياً مرضياً افتقدته منذ مدة، فتسيطر على انفعالاتك وتبدو واثقاً بنفسك.
صحياً: بدأت تدرك أهمية الانتباه إلى نوعية أكلك، وهذا ما انعكس إيجاباً على صحتك.

#العذراء
مهنياً: تعيش هذا اليوم حالاً من القلق على المستقبل، لكنها مسألة أيام تعود بعدها إلى التفاؤل المعهود والنجاح.
عاطفياً: الفوارق بينك وبين الشريك تزداد اتساعاً، وهذا بات يحتاج إلى معالجة جذرية وسريعة.
صحياً: لا تقلق على صحة الشريك، فهو بخير، بل انتبه إلى صحتك جيداً.

#الميزان

مهنياً: تخوض هذا اليوم نقاشات مهمة جداً من أجل بلورة مشروع تحلم به منذ مدة وتعلق عليه آمالاً كبيرة.
عاطفياً: تجتمع بالشريك لدرس بعض التفاصيل، هذا اليوم ملائم للاهتمام ببعض الشؤون العاطفية.
صحياً: الراحة مطلوبة بشدة وضرورية هذا اليوم، وخصوصاً بعد الجهد الذي بذلته في الفترة الأخيرة.

#العقرب

مهنياً: تتوضح الصورة أمامك اليوم بفضل الزملاء الذين يكترثون لأمرك ويحيطونك بمحبتهم وتقديرهم الكبير لك.
عاطفياً: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحياً: استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بمشاريع ترفيهية تفيدك صحياً ونفسياً.

#القوس
مهنياً: يتحدّث هذا اليوم عن تراجع مادي أو شراكة شخصية، لكن بقدرتك المعهودة أنت قادر على الانطلاق مجدداً.
عاطفياً: إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك الى الحبيب حتى لو تفاقم الوضع.
صحياً: يمكنك ممارسة الرياضة بمفردك وبحرية، وممارسة رياضة المشي من أفضل الرياضات بالنسبة إليك.

#الجدي
مهنياً: تتخلّص من عمليات التسويف والتأخير لكنك لن تفقد أعصابك وسيطرتك على الأمور، وتتسلم قيادة الدفة مجدداً.
عاطفياً: إذا حظيت بالدعم المطلوب من الشريك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة معه، وتكون المرحلة المقبلة مشرقة جداً.
صحياً: تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

#الدلو
مهنياً: تردّدات الأمور العالقة ترخي بظلالها على وضعك العملي، وهذا لن يدوم طويلاً، فالاستقرار يعود تدريجياً.
عاطفياً: من الأفضل أن لا تكون متحفّظاً مع الشريك، فهو قد يحاسبك على أبسط الأمور.
صحياً: بادر إلى القيام بحركة شبه يومية تعود عليك بالفائدة وتنشط دورتك الدموية.

#الحوت
مهنياً: وجود القمر في برجك يساعدك ويعطيك الدعم ويسهل وييسر الامور تعرف تجارب مهنية مميزة ناجحة ورابحة جداً.
عاطفياً: إرضاء الشريك أصبح ضرورياً إذا كنت مهتماً به، وكل ما عدا ذلك يُفهم على أنك لا تكترث لأمره.
صحياً: الوهن الذي أصابك في المدة الأخيرة بدأت عوارضه تخف، وها أنت تستعيد عافيتك.

مقالات ذات صلة