المغرب..عاطلون عن العمل يحرقون شهاداتهم الجامعية

السياسي –  أقدمت مجموعة من المغاربة العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات، على تنظيم وقفة احتجاجية (غريبة)، في مدينة تيزنيت/ جنوب البلاد، حيث عمدوا من خلالها إلى إحراق مراجع بحوثهم وشهاداتهم الجامعية في الطريق العام،

ونشر عاطلون عن العمل في صفحاتهم الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي استكمالا للمعركة التي يخوضها معطلو مدينة تيزنيت، وبالتزامن مع أيام العيد، حيث قام الشباب المعطل بتجسيد خطوة نضالية ثانية من معركتهم المعنونة بـ«نكون أو لا نكون»، وهي خطوة عبارة عن حرق مراجعهم وكتبهم الدراسية وشواهدهم.
وتابعت التدوينة ذاتها أن كل تلك الكتب والشواهد لا تصلح لأي شيء في المغرب سوى استعمالها لإضرام نار الشواء، أو مسح الزجاج، حيث أن تلك الشهادات لا تساوي شيئا في سوق الشغل بدون محسوبية وزبونية و«باك صاحبي».
وسبق لمعطلي تيزنيت أن نظموا وقفة احتجاجية، لبيع كل الشهادات الجامعية التي حصلوا عليها، بطريقة «الريكلام»، نهاية شهر تموز/ يوليو الماضي.
وطالب المحتجون من خلال الشكل الاحتجاجي الذي نفذوه أمام مسجد السنة في تيزنيت، بإيجاد حل فوري لهم، وذلك بإدماجهم في سوق الشغل، ومنحهم فرصة لاستغلال كفاءاتهم المهنية لخدمة المدينة والإقليم.

مقالات ذات صلة