الكشاكش الهائلة… هل تتجرّئين؟

السياسي-وكالات

كبيرة وواضحة، هكذا أتت الكشاكش في التصاميم التي قدّمتها الدور العالمية إن كان على منصّات الأزياء الراقية أم الألبسة الجاهزة لهذا الموسم.
أصبحت هذه التفاصيل المليئة بالمرح واحدة من أبرز الصيحات في الصيف، خصوصاً في الفساتين الرسمية. رغم الأنوثة التي تُعرف بها هذه التفاصيل منذ القدم وحتى اليوم، إلّا أنّ الجرأة في لوكات منصات العروض والنجمات باتت بارزة جدّاً. تعرّفي أكثر على هذه الصيحة عن قرب، خذي جولتكِ على إطلالات النجمات بمثل هذه الفساتين التي تكسوها الكشاكش الهائلة وضعي هذه الصيحة على لائحة أولوياتكِ هذا الموسم، لتؤكّدي مواكبتكِ للموضة وجرأتكِ المميّزة.

تاريخ الكشاكش الهائلة
من أين أتت هذه الكشاكش وكيف أصبحت صيحة لا مفرّ منها بالنسبة للدور العالمية الكبيرة؟ في القرن الخامس عشر في ألمانيا، كان الجنود يقومون بقطع أكمامهم حتّى تتتالى الكشاكش فوق بعضها، ليكون ذلك دليلاً إلى عودتهم من الحرب. لاحقاً، اعتمد الملوك مثل هذه التفاصيل، حتّى وصلت إلى النساء البورجوازيات، الأصليات في أواكساكا. أمّا اليوم، فعرض الدار الفرنسية العريقة «فالنتينو» للأزياء الراقية لربيع وصيف 2019، أثبت أنّ الكشاكش ستكون حاضرة على السجادة الحمراء حتماً.

النجمات بالكشاكش الهائلة
تستمرّ النجمات باللوكات الدراماتيكية بالكشاكش الكثيفة والكبيرة جدّاً، من بينهنّ النجمة العالمية ريهانا التي أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي عندما ارتدت فستاناً بالكشاكش الكبيرة من مجموعة مولي غودارد لربيع وصيف 2016. أمّا عارضة الأزياء الأميركية كيندال جنير، فوجّهت جميع الأنظار إليها في حفل أمفار للعام 2019 خصوصاً أنّ الكشاكش الكبيرة كست الفستان وأتت بلون صارخ. أمّا الفنانة اللبنانية مايا دياب، فأطلّت هذا الأسبوع في مهرجان في سوريا بفستان بالكشاكش البيضاء من تصميم اللبناني نيكولا جبران، تفاوتت الآراء حوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلّا أنّ الجميع اتّفق على أنّ الخطوة التي قامت بها مايا مطعّمة حتماً بالجرأة.

في مجموعات الدور العالمية
اتبعي دائماً الصيحات التي تقدّمها منصّات العروض، فهذا هو سرّ إطلالات النجمات المواكبات للموضة، فالمصمّمون العالميون هم السباقون في عالم الموضة. في مجموعة شانيل للهوت كوتور لربيع وصيف 2008، لعب كارل لاغيرفلد بتقنيات النسيج مضيفاً طبقات من الكشاكش بأشكال مختلفة، أمّا في مجموعة كروز للعام 2013، فأيضاً برزت الكشاكش في هذه الدار. في العام 2018 حقّقت الكشاكش عودتها القوية، حتّى ملأت المنصّات هذا الموسم. لفتنا فستان قصير بالكشاكش من مارك جايكوبز، وتنّورة ميدي ملوّنة ومنكّهة بالكشاكش من بارابال غورنغ. ولا يمكننا إلّا أن نزور فيكتور أند رولف، الدار التي أطلقت مجموعة الأزياء الراقية لربيع وصيف 2019 بفساتين كلّها كشاكس بحجم هائل، حتّى جعلت منصة العرض هذه لا تُنتسى.

حان دوركِ!
أمّا أنتِ فحتماً تتساءلين عمّا إذا كنتِ ستتجرّئين بمثل هذه التصاميم. بمكنكِ أن تدخلي الكشاكش الكبيرة في الملابس التي تعتمدينها إلى مناسباتكِ اليومية، في إطلالاتكِ الكاجوال وحتّى إلى السهرات الصيفية، من خلال البلايزر ذات الكشاكش عند الأكمام، التنانير الميدي التي تعتمد على الكشكش، وغيرها من التصاميم التي حتماً صادفتها في المتاجر. تجرّئي ولا تتردّدي في تنسيق هذه الصيحة لتلفتي الأنظار إليكِ.

 

مقالات ذات صلة