هنية: نجدد دعوتنا للرئيس عباس للحضور لغزة

السياسي – وكالات – قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية ان حماس مستعدة للدخول لأي مسار يحقق الوحدة الوطنية، مجدداً الدعوة  للرئيس محمود عباس للمجيء الى غزة أو الاجتماع معه في القاهرة لبحث تحقيق الوحدة الوطنية.

وأكد هنية خلال لقاء له مع العائلات في منطقة دير البلح بوسط قطاع غزة أن مهمة الحركة في الوقت الحالي والمستقبل هو التصدي لصفقة القرن، قائلاً:” اانا جميعا بحاجة الى موقف واضح تجاه الثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها التمسك بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة.

وأوضح هنية أن حركته مستعدة للتفاوض غير المباشر حول الأسرى، مشيراً الى أنه سيأتي اليوم الذي نحرر فيه كل الأسرى وما لدينا من كنز عظيم لن يخرج من أيدينا حتى لو اجتمع العالم ضدنا “على حد قوله”.

وقال: “إن الزيارات التي تقوم بها قيادة لحماس للعوائل الفلسطينية ليست الوحيدة بل سيتم البناء عليها لنتبادل الآراء ونتشارك ونستمع إلى بعضنا ونبحث في عناصر قوتنا وإسنادنا”.

وتابع “هذا الوطن للجميع يحرره الجميع ويعيش كريما فوقه الجميع”.

واشار الى أنه “أمامنا في هذه المرحلة أربع مهمات، الأولى تراكم القوة وتعزيز استراتيجية المقاومة وفي القلب منها غزة التي خاضت الحروب وصنعت الانتصارات وأبدعت بالمقاومة فوق الأرض وتحت الأرض”.

وشدد نية على أن “المقاومة ممتدة عبر الزمان والمكان من غزة إلى الضفة إلى القدس إلى الداخل الفلسطيني إلى المنافي والشتات”.

وأردف قائلاً “مهمتنا التصدي لمخططات العدو في القدس فهي عنوان المرحلة وهي المبتدأ والمنتهى”.

وقال “لن نتراجع عن المقاومة بأي حال من الأحوال وكرامتنا في مقاومتنا وسلاحنا هو عنواننا لن نلقي السلاح ولن نتخلى عن المقاومة”.

 

مقالات ذات صلة