حظك اليوم الثلاثاء, 20 اب 2019

برج الحمل
مهنياً: أنت من الأشخاص الذين يمتلكون رأياً منفرداً في الحياة العملية، وعاشق للعمل الفردى ولا تفضل الأعمال الجماعية

عاطفياً: دع الحبيب حتى يتخذ القرار المناسب، فأنت تعلم جيدًا أنك لست وصياً عليه، ويجب عليك تحسين علاقتك به

صحياً: استمع جيداً إلى آراء المتخصصين، فالحالة الصحية تتدهور على الدوام بسبب الإهمال

برج الثور
مهنياً: تشعر بطاقة إيجابية تدفعك إلى العمل بشكل مكثف والقيام ببعض الخطط والمشروعات التي أجلتها في الفترة الماضية بسبب عدم رغبتك في العمل

عاطفيا:ً عليك التحلي بالصبر والمرونة، فالعلاقات العاطفية تمر دائمًا بفترات من الفتور والملل، ولا تستمع إلى من يقنعونك بأن هذه الأحاسيس دليل على عدم حبك للشريك

صحياً: مارس رياضة جديدة وشارك أصدقاءك في هواياتهم لتتمكن من الحصول على اللياقة البدنية بشكل بسيط وسهل ومرح

برج الجوزاء
مهنياً: القمر في الميزان ملائم لك ويتحدث عن احتفالات وتخلص من بعض العقد وبعض المناكفات

عاطفياً: تعيش فترة من التوترات في الحياة العاطفية، وذلك نتيجة تسرعك واتخاذ القرارات غير المدروسة التي تدفعك إلى الندم بعد ذلك وخسارة الشريك

صحياً: تتمتع بحالة صحية جيدة، نتيجة اهتمامك بمظهرك، ما يدفعك إلى المواظبة على ممارسة الرياضة وتطبيق تعليمات الطبيب

برج السرطان
مهنياً: تكون قدرتك على المجابهة قوية، لا تتردد في استثمار أفكارك الرائدة، فقد تقودك إلى نجاحات غير متوقعة تحقق لك جزءاً كبيراً من أحلامك

عاطفياً: تلقى الدعم الكافي من الشريك الذي يبدي إعجابه بمقترحاتك من أجل وضع حدّ لبعض العراقيل التي تعترض سبيلكما

صحياً: تبدو صاحب إرادة صلبة وتصميم على التخلص من الوزن الزائد، ووضع حد لشراهتك

برج الاسد
مهنياً: يمكن أن تمر بيوم صعب في العمل بسبب كثرة الضغوط المهنية، ولكنك قوي وتستطيع مواجهة المواقف بقوة وذكاء شديد

عاطفياً: أنت رومانسي شديد الحساسية ولكنك متقلب المزاج المزاج ومحب للتملك إلا أنك ليس بالشخص المسيطر

صحياً: ظروفك الصحية في أفضل حالتها، وهو ما يمكنك من تأدية أعمالك بإتقان وإنجازها بسهولة، ولكن أيضاً يجب أن تأخذ قسطاً من الراحة للحفاظ على طاقتك وحيويتك

برج العذراء
مهنياً: لك تجارب كثيرة في المجال المهني تحاول من خلالها أن تكون الحياة العملية مرحلة سعيدة وليست وزراً

عاطفياً: حاول أن تكون قادراً على الصبر على الحبيب حتى لا تفلت الأمور وتتحول إلى الأسوأ

صحياً: مطلوب منك محاولة تفادي المشاكل الصحية التي تعرضت لها في السنة الماضية بالقليل من التوعية الصحية

برج الميزان
مهنياً: ابتعد عن المشاريع التي لا تجدي نفعاً، وركز على ما هو أكثر أهمية من أجل الحصول على نتائج مفيدة

عاطفياً: إذا كنت لا تشعر بالاستقرار مع الشريك، يجب أن تبادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تقع في المحظور

صحياً: تبدأ برؤية الحياة من منظار إيجابي، تفاءل بالخير ولا بد من أن ترتاح نفسياً وصحياً

برج العقرب
مهنياً:.تتمتع بحيوية كبيرة وبتفاؤل يضيء لك المسيرة، لن تواجه عوائق مهمة لكن هذا لا يعني أن النجاح يأتي على طبق من فضة

عاطفياً: بدأ الحبيب يضيق بتصرفاتك وأنت لا تنوي أن تتغير، وقد تندم في الأيام المقبلة على هذا القرار، فحاول أن تتخذ القرار الصحيح

صحياً: لا تتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفزيون، هذا الأمر يدفع إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام والحصول على سعرات حرارية فائضة من دون ملاحظة ذلك

برج القوس
مهنياً: ثق بنفسك أكثر مما تتصور، فما حققته على الصعيد المهني كافٍ لجعلك تشعر بهذا الوضع

عاطفياً: خطوات إيجابة متسارعة تطرق باب العلاقة بالشريك، ما يؤسس لمرحلة استقرار جديدة

صحياً: لا تتهوّر في تصرفاتك ولا تفقد أعصابك بمجرد مواجهتك أي أمر تافه، فهذا ليس صحياً

برج الجدي
مهنياً: كن حذراً جداً في بعض الأحيان لئلا تقع في المحظور، ولا سيما أن من ينتظرك على الكوع ليوقع بك

عاطفياً: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الشريك، وإذا كنت عازباً يكون الحب في مقدمة اهتماماتك وتقع في شباكه بجنون

صحياً: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد

برج الدلو
مهنياً: الثقة والصراحة مطلوبتان في العمل، فهما من أفضل السبل لتأمين أجواء اكثر انتاجاً

عاطفياً: الحب مشكلة في رأيك ويزيد الأمور تعقيدا، فأنت لا تفهم أحاسيسك ومشاعرك حق الفهم

صحياً: حاول أن تعتمد على الخضار والفواكه لوجبة المساء، فهذا يريح معدتك أكثر

برج الحوت
مهنياً: تسعى جاهدا لكسب التأييد أو الموافقة على مشروع لك أو قرار، لكن توقع تأخيراً في المعلومات وتعليقاً لبعض المهام، فكُن واعياً

عاطفياً: تجاهل أي عدائية أو مواجهة يفتعلها الشريك، قد تتعرّض لخيانة أو تعيش وضعاً محرجاً يقلب حياتك رأساً على عقب

صحياً: تقاوم الأمراض بكل إرادة، وجسدك قوي لا يتأثر بالتغييرات الفلكية، في حال تعرضت لوعكة صحية فتكون بسبب الإهمال

مقالات ذات صلة