زعيم البوليساريو: الانفصال أو الحرب

السياسي – وكالات – أكد إبراهيم غالي، الأمين العام لجبهة البوليساريو، أن خيار حمل السلاح مطروح وبقوة، مشددا على استعداد البوليساريو لخوض الحرب من أجل الوصول إلى “حق تقرير المصير”.
وقال غالي، وفقا لتصريحات نقلتها “هسبرس” إن “تعنت المغرب وعدم احترامه للشرعية الدولية في الصحراء ودوسه على قرارات المجتمع الدولي ستفرض على الشعب الصحراوي وعلى جبهة البوليساريو حمل السلاح من جديد”، مضيفا أن “المغرب يتملص من إجراء الاستفتاء في الصحراء”.

وشدد غالي على أنه “لا يهدد بالحرب التي عاشها الشعب الصحراوي وكلفته الكثير من التضحيات؛ لكن إذا كان ممرا إجباريا فسنمر من ذلك الممر حتى نصل إلى حقنا في تقرير المصير والاستقلال”.

وبشأن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدمه المملكة المغربية كحل تدعمه دول كبرى في الأمم المتحدة، أكد غالي أن “هذا المقترح ولد ميتا أمام قضية تصفية استعمار، التي هي مسجلة لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة”، مكملا “ورقة الاستفتاء جاءت كحل وسط، قبلنا به وما زلنا نطالب به وسنحترم نتائجه”.

وأكمل “في بداية تعاملنا مع الأمم المتحدة كنا ننظر إليها كمنظمة دولية دورها تطبيق الشرعية الدولية واحترام إرادة الشعوب لكن مع مرور الأيام أصبح مجلس الأمن جزءا من المشكل بدلا أن يكون جزءا من الحل”.

وأردف غالي “فرنسا وقفت عائقا ضد تطبيق الشرعية الدولية في الصحراء، وتعرقل مسار المجتمع الدولي من أجل تمكين الشعب الصحراوي من تحقيق مصيره”.

وأتم الأمين العام لجبهة البوليساريو “سنصل إلى حقنا مهما كانت التضحيات والصعوبات. لا نهدد أحدا، وقد جربنا الحرب ونعرف مآسيها وكلفتنا تضحيات جسام”.

مقالات ذات صلة