حظر جديد من «آبل»

السياسي-وكالات

قرّرت شركة آبل أن تقوم بحجب المعلومات حول صحة البطارية إذا حاول المستخدم إستبدالها بأخرى غير أصلية أو حتى ببطارية أصلية في أحد مراكز التصليح غير الرسمية. وفي هذه الحالة سوف يتلقّى المستخدم رسالة خطأ على هاتفه، ولن يكون قادراً على رؤية الوقت المتبقي للإستبدال التالي. وتأتي هذه الخطوة للحدّ من إستبدال البطاريات الأصلية بأخرى مزيفة.

تجدر الإشارة إلى أنّ هواتف آيفون تحتوي على رقاقة للتحكّم مثبتة على البطارية نفسها، تعمل على نقل المعلومات إلى الهاتف، فيما تستخدم آبل رقاقة أخرى خاصة تقوم بالمصادقة على البطارية وإقرانها باللوحة الأم. وهذا يمكن برمجته فقط في مراكز الصيانة الرسمية التابعة للشركة. وحول الموضوع قالت آبل إنّها تأخذ سلامة عملائها على محمل الجد وتريد التأكّد من إستبدال البطارية بشكل صحيح.

 

مقالات ذات صلة